DzActiviste.info Publié le lun 15 Avr 2013

 »أحداث الجنوب كشفت المعادلة غير المتكافئة في الأجور » – قال الطيب لوح

Partager

لوح وصفها بأنها ظاهرة صحية في الجزائر

الاثنين 15 أفريل 2013 الجزائر: نوار سوكو

وصف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الأحداث التي تعيشها ولايات الجنوب، حاليا، بأنها  »ظاهرة صحية »louh-tayeb في الجزائر، كونها قامت بتعرية الفروقات في معدل الأجور التي تدفعها الشركات، لاسيما المناولة، مشيرا إلى أن نسبة البطالة التي وصلت إلى 10 بالمائة سنة ,2012 ينتظر أن تنخفض، حسب توقعات صندوق النقد الدولي، إلى 3, 9 بالمائة سنة .2013

وقال الطيب لوح، في معرض إجابته على سؤال حول عدم نجاعة الإجراءات المتخذة من قبل الحكومة في ولايات الجنوب في تهدئة الوضع، خلال الندوة الصحفية التي نشطها، أمس، بفندق الأوراسي بمعية المدير العام لمنظمة العمل العربية  »إن ما يجري في ولايات الجنوب هو ظاهرة صحية، فهناك ولايات لها أحواض بترولية تنشط بها شركات بترولية وأخرى مناولة. ففي الشركات البترولية العمومية نجد أجورا مرتفعة جدا، ومقابل ذلك تمنح شركات المناولة لعمالها أجورا منخفضة. وبالتالي، فإن الأحداث كشفت عن هذه المعادلة غير المتكافئة التي أصبح من الضروري معالجتها ». وأضاف الوزير  »ولأجل ذلك جاءت التعليمة التي تحارب الفوارق في الأجور، التي كلف الولاة في هذه الولايات بتنفيذها حرفيا ». وراح لوح يدافع عن إنجازات قطاعه، لاسيما حين طرح عليه سؤال مفاده وجود أطراف تشكك في نسبة البطالة بالجزائر، التي قدرت سنة 2012 بـ10 بالمائة، قائلا  »إن نسبة البطالة تنشر سنويا من طرف الديوان الوطني للإحصاء بعد قيامه بتحقيقات، وبالتالي فالنسبة قدمها الديوان وليس وزارة العمل ».

ولم يتردد الوزير، في سياق ذلك، في تقديم ملاحظات تتعلق بالفرق بين العمل الموازي والاقتصاد الموازي، إذ أن الأخير هو المرض الذي ينخر جسم الاقتصاد المنتج في عمقه في جوانب التهرب الضريبي والمنافسة غير الشريفة، ما أثر بالتالي على إنشاء مناصب شغل جديدة.


Nombre de lectures: 1059 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>