DzActiviste.info Publié le lun 22 Sep 2014

أرشيف مجلس المحاسبة في المزبلة !

Partager

يتضمن ملفات هامة عن مصير أموال الشعبarchive_495707559

الخميس 18 سبتمبر 2014 الجزائر: ح. يس

أفادت مصادر من داخل مجلس المحاسبة بأن رئاسة الهيئة جمعت الآلاف من الوثائق المتضمنة في ملفات ومستندات، تمثَل عصارة التحقيقات التي أجراها قضاة المجلس في هيئات ومؤسسات عمومية، وأفضت إلى إثبات وجود اختلاس وتلاعب بالمال العام، تم وضع جزء منها في أكياس بلاستيكية سوداء تمهيدا لرميها. وتملك “الخبر” صورا لمجموعة كبيرة من الملفات المتراكمة، موضوعة في دهاليز وأروقة المجلس الكائن بشارع أحمد غرمول بالعاصمة، منذ أكثر من شهر.

وقالت نفس المصادر إن هذه الوثائق تمثل أرشيفا مهما عن نشاط المجلس وتحقيقاته، وصفتها بـ«ذاكرة مجلس المحاسبة”. ونقلت المصادر أن إطارات المجلس أصيبوا بدهشة كبيرة لرؤية أكوام الملفات التي تمثَل سنوات طويلة من التحريات والجهد، مرمية على الأرض استعدادا لرميها. وقد تم جمعها بطريقة عشوائية، ما يؤكد وجود رغبة في التخلص منها ! ثم نقلت منذ أيام إلى مكان مجهول في فترة العطلة الصيفية الماضية. وأوضحت المصادر أن المجلس يملك مؤسسة للأرشيف تقع في بابا علي بالضاحية الجنوبية للعاصمة. وأشارت إلى أن المستندات المعنية لم يتم نقلها إلى المؤسسة ولا إلى الأرشيف الوطني ببئر خادم، حيث يتم تخزين الأرشيف القديم لمجلس المؤسسة.

ومعروف أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ذكر مرارا أنه يعول على المجلس كأداة للرقابة على المال العام، في أداء دوره في الكشف عن الفساد. فهل بهذه الطريقة يمكن محاربة الفساد؟ وهل تتوفر فعلا إرادة سياسية جادة لتحقيق هذا المسعى؟ وحاولت “الخبر” الاستفسار لدى رئيس المجلس، عبد القادر بن معروف، عن هذه القضية، غير أنه كان أمس “في اجتماع” بحسب سكرتيرته.

– See more at: http://www.elkhabar.com/ar/politique/424941.html#sthash.ZFgWZ1aY.dpuf


Nombre de lectures: 370 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>