DzActiviste.info Publié le ven 5 Avr 2013

أزمة سورية.. عوامل داخلية وأخرى دولية

Partager

رغم الدعوات المتكررة إلى ضرورة وقف العنف في سورية والتوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة، تواصل دول الجوار السوري نشاطات ترمي إلى دعم أحد طرفي النزاع في مواجهة الآخر. وقد كشفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن الولايات المتحدة والأردن يقومان بتدريب نحو ثلاثة آلاف من عناصر المعارضة السورية المسلحة. والهدف وفق المصدر ذاته، إقامة منطقتين عازلتين، الأولى على الحدود السورية- الأردنية بمحاذاة الأراضي العراقية، والثانية في منطقة مدينة درعا، كما نشرت صحيفة الرأي الأردنية نقلا عن وكالة الأنباء الرسمية، معلومات متعلقة بقرار الأردن تركيب ردارات وأجهزة استشعار على طول حدوده مع سورية. إنها تطورات قديمة جديدة، تنأى بسورية وأزمتها كما يبدو نأيا كاملا عن إمكانية الحل السياسي.. الحل الذي طالما أعلن عنه الجميع بالأقوال، في وقت يتواصل فيه الحراك، وبالأفعال، بإمداد المعارضة السورية بالأسلحة، والتي أكدت عزمها على القيام بجولة في عدد من الدول العربية، لطلب دعم عسكري إضافي، والمعركةُ مستمرة.

روسيا اليوم 4 أفريل 2013


Nombre de lectures: 103 Views
Embed This