DzActiviste.info Publié le jeu 18 Juil 2013

أساتذة أجانب بالجامعات الجزائرية… لتحسين ترتيبها العالمي

Partager
أقرّت وزارة التعليم العالي والبحث العليم برنامجا خاصا لجلب الأساتذة الأجانب إلى الجامعات الجزائرية، في عدة تخصصات بهدف تحسين ترتيب الجامعات الجزائرية إقليميا ودوليا وتحسين مستوى التكوين العلمي للطلبة، حيث تم تخصيص ميزانية وسكنات وظيفية موجهة لهذا البرنامج..

وقال مدير التعاون بوزارة التعليم العالي أرزقي سعيداني لـ »الشروق » أن ترتيب الجامعة تتدخل فيه عدة عوامل منها الإنتاج العلمي والبيداغوجي وعمليات البحث المختلفة، وكذلك الأساتذة الزائرين أو المقيمين، مشيرا إلى أن الوزارة رصدت ميزانية لهذا البرنامج وخصصت سكنات للأساتذة الأجانب الذين سيتم جلبهم سواء كانوا مقيمين أو زائرين، وهذا لتمكين الجامعة الجزائرية من الانفتاح على الخبرات العالمية والخروج من قوقعة المحلية.
وحسب سعيداني فإن الوزارة أعدت برنامجا يمتد على مدة الأربع سنوات المقبلة (2014 -2017)، سيركز اهتمامه على تحسين مستوى التكوين في اللغات الأجنبية، وخاصة الانجليزية والاسبانية والألمانية والإيطالية وحتى الفرنسية، وتطوير بعض اللغات الأخرى من الروسية والكورية والصينية وحتى الفارسية.

وأضاف المسؤول بأن العمل على تحسين ترتيب الجامعات الجزائرية دوليا عملية مستمرة ودائمة، حيث أن الجامعات الجزائرية تربطها 1200 اتفاقية دولية مع جامعات أجنبية، وخلال العام الماضي مثلا نظمت حوالي 300 ندوة دولية، وزارها أساتذة من مستوى عال من 64 بلدا، فضلا عن منح دراسية لتكوين 200 طالب جزائري في جامعات أجنبية في تخصص اللغات الأجنبية، وتكوين أساتذة مساعدين وأساتذة محاضرين في تخصص اللغات الأجنبية كذلك.

وكانت وزارة التعليم العالي قد أعلنت رغبتها في جلب نحو 1000 أستاذ جامعي من إسبانيا برتبة دكتوراه وماستر للتدريس في الجماعات الجزائرية في اللغتين الاسبانية والانجليزية لرفع مستوى التكوين والتحصيل العلمي في هاتين اللغتين للطلبة الجزائريين، واشترطت معايير صارمة في المستوى العلمي والمعرفي لهم، وكذلك سنوات الخبرة التي لا يجب أن تقل عن 12 سنة خبرة في ذات المجال.


Nombre de lectures: 218 Views
Embed This