DzActiviste.info Publié le mer 3 Juil 2013

ألمانيا سلمت 6 دول عربية منها الجزائر معدات وتجهيزات لمراقبة الإنترنت

Partager

 يوليو 2013 | أخبار  
أحزاب ألمانية معارضة طلبت التحقيق في استعمال التكنولوجيا
ألمانيا سلمت 6 دول عربية منها الجزائر معدات وتجهيزات لمراقبة الإنترنت

سلمت ألمانيا الجزائر معدات ذات تقنية عالية تمكنها من تعقب مرتكبي الجرائم الإلكترونية، وطالب معارضونeye_internet_surveillance_468 للحكومة الألمانية بالتحقيق في استعمال هذه التكنولوجيا والمعدات التي سلمت لـ6 دول عربية في تعقب معارضين والتضييق عليهم عبر الشبكة العنكبوتية.

طالب معارضون لحكومة “أنجيلا ميركل” بالتحقيق في قضية تكوين خبراء أمن من 6 دول عربية على تقنيات تعقب الجرائم الإلكترونية وتسليم ألمانيا معدات تمكنها من كشف الجرائم الإلكترونية وتعقب مرتكبيها والتجسس على بعض المواقع المحظورة لعدد من الدول العربية منها الجزائر. وقد سلمت ألمانيا الجزائر سنة 2009 معدات وتقنيات تساعد في تعقب مرتكبي الجرائم الإلكترونية، كما كونت الشرطة الاتحادية الألمانية ضباطا وخبراء جزائريين في مجال مكافحة الجريمة الإلكترونية. وأشارت صحيفة “نيتز بوليتيك” الألمانية إلى أن خبراء جزائريين تم تكوينهم ابتداءً من 10 فيفري 2009 في دورة “قسم الإرهاب جريمة الإنترنت” بالمركز الإفريقي للدراسات والبحوث حول الإرهاب بالجزائر، كما كونت الشرطة الاتحادية خبراء من المغرب، الأردن، مصر، تونس والعربية السعودية.

وقد تقدمت مجموعة اليسار في البرلمان الألماني بمساءلة للحكومة الألمانية في شهر أفريل الماضي حول موضوع تكوين الشرطة الجنائية الاتحادية الألمانية “بي كي اي” لخبراء في مجال الإنترنت ينتمون لأجهزة أمن 5 دول عربية هي: الجزائر، مصر، تونس، المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية، وأشارت مجموعة التحالف اليساري الألماني في البرلمان إلى أن هذه التكنولوجيا استغلت من قبل كل من تونس ومصر في التصدي للمعارضين والمدونين، وأن هذه التكنولوجيا يمكن بسهولة استغلالها ضد المعارضين الناشطين على الإنترنت.

وقالت مصادر عليمة إن عدة أطراف دولية أهمها الولايات المتحدة الأمريكية ساعدت مصالح الأمن الجزائرية على مراقبة الإنترنت، واستغلال تقنيات حديثة في مجال مكافحة الجريمة الإلكترونية، واعتبرت مجموعات اليسار في البرلمان الألماني الإجراء منافيا لجهود دعم الديمقراطية، وأشارت المجموعة البرلمانية لليسار أن هذا يعد دعما لجهود السيطرة على الإنترنت في دول مرشحة لتشهد انتفاضات شعبية، وبررت طلبها التحقيق في ذلك.

ولم يقف الأمر عند تسليم معدات الأمن الإلكتروني، حيث سلمت ألمانيا الجزائر حسب صحيفة “نتز بوليتيك”، معدات أخرى تساعد على مراقبة النشاطات المشبوهة في الهواتف المحمولة وأجهزة الكومبيوتر حتى التالفة منها، وأشارت الصحيفة إلى أن الفرنسيين منحوا تجهيزات مشابهة للجزائر تساعد على التصنت وفحص الضوضاء والتعرف على بصمة الصوت، وتحليل الحمض النووي وفحص أجهزة الذاكرة الإلكترونية، وأشارت الصحيفة إلى أن المعارضين لسياسة الحكومة الألمانية أكدوا أن كل هذه التقنيات يمكن استغلالها في قمع الحريات، كما وقع في مصر خلال عهد الرئيس مبارك وفي تونس حاليا من خلال تعقب المدونين. وأشارت مصادر عليمة إلى أن الجزائر تحصلت على تقنيات ووسائل تساعد على تعقب وكشف الجرائم الإلكترونية، خاصة تلك التي تستغل في تعقب أعضاء القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في المنتديات الإلكترونية، من الولايات المتحدة الأمريكية.

http://www.elkhabar.com/ar/politique/342409.html


Nombre de lectures: 2052 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Displaying 1 Comments
Participer à la discussion
  1. Algérien dit :

    Si c’est pour contrecarrer la piraterie, nous sommes solidaires,Alors si c’est pour surveiller les sites et bafouer la liberté d’expression c’est une autre paire de manche qu’il faut dénoncér haut et fort.
    Tout de même, nous espérons que ces équipements ne sont pas de la même qualité des faux détecteurs d’explosifs que l’Algérie a acquis!

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>