DzActiviste.info Publié le dim 30 Juin 2013

أمبرتو إيكو يكشف آلياته في الكتابة الروائية

Partager

لاشك في أن المشهد الروائي العالمي، لا يكتمل إذا لم تكن رواية « اسم الوردة » للروائي الإيطالي أمبرتو إيكو، والتي يعدّها النقاد من أهم إيقونات هذا المشهد، وعلى الرغم من أن إيكو لم يكتب الرواية قبل سن الخمسين، غير أنه قضى ما يُقارب الثلاثين سنة رحالاً في شعاب البحث السيميائي، من هنا ثمة من يعده أنه جاء إلى الرواية مثخناً بجراح السيميائيات، وبجراح عمر يجري من دون توقف، فكانت رواياته مزيجاً من التأمل الصوفي، والرؤية الحكائية الطويلة النفس، والرصد الاستكشافي لحياة العلامات.. و »اسم الوردة » التي كانت النتاج الأول لهذا الروائي، صدرت عام 1980، ونالت شهرة فاقت التصور، (…)


13. ثقاففة


Nombre de lectures: 139 Views
Embed This