DzActiviste.info Publié le ven 3 Mai 2013

إسرائيل تأمل باستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين

Partager

أعربت تسيبي ليفني وزيرة العدل الإسرائيلية، مسؤولة ملف المفاوضات مع الفلسطينيين، يوم الخميس 2 ماي الحالي خلال زيارة إلى الولايات المتحدة عن أملها في استئناف المفاوضات المجمدة منذ سبتمبر/ أيلول 2010. وقالت ليفني بعد لقائها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن استئناف المفاوضات من مصلحة إسرائيل والفلسطينيين والمجتمع الدولي.

وكانت الوزيرة الإسرائيلية قد التقت في واشنطن بوزير الخارجية الأميركي جون كيري قبل لقائها الأمين العام للمنظمة الدولية، وقالت عقب اللقاء إنه (كيري) « منخرط جدا ومصمم » في هذا الملف.

ويأتي اجتماع ليفني وكيري بعد الزيارة التي قام بها وفد لجنة مبادرة السلام العربية إلى واشنطن هذا الأسبوع، حيث التقى كيري ووافق رسميا على مبدأ تبادل الأراضي بين إسرائيل والفلسطينيين. واعتبرت ليفني العرض الذي تقدمت به الجامعة العربية مهما، باعتباره يبعث « رسالة جيدة لإسرائيل، مفادها أنه عندما نتوصل إلى سلام مع الفلسطينيين نستطيع الأمل بالسلام مع العالم العربي بأسره « منوهة بوجود » خبر سار آخر، هو أن مبادرة السلام العربية هي مبادرة يمكن التفاوض حولها ».

وفي معرض تعليقه على اجتماع ليفني وكيري، قال باتريك فنتريل الناطق باسم الخارجية الأميركية إن الوزيرين « تباحثا في كل المسائل السياسية والأمنية التي تواجهها إسرائيل »، مضيفا أن الاجتماع يندرج في إطار مفاوضات الوزير الأميركي مع مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين وعرب وأوروبيين لإيجاد السبل الممكنة لحل النزاع. وكانت إسرائيل قد قللت، وكذلك الفلسطينيون، يوم الأربعاء من احتمالات استئناف مفاوضات السلام. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن أصل النزاع مع الفلسطينيين ليس على الأرض، بل على وجود إسرائيل « كدولة يهودية ». بينما أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن أية تعديلات طفيفة على حدود عام1967، ستدرس خلال المفاوضات حول تنفيذ رؤية حل الدولتين.

وجدير بالذكر أن التعديل في المبادرة العربية يتيح لإسرائيل الاحتفاظ بالكتل الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية حيث تقيم غالبية المستوطنين، بينما يحصل الفلسطينيون كتعويض على أراض تحت السيادة الإسرائيلية حاليا.

المصدر: « أ ف ب » 3 ماي 2013


Nombre de lectures: 144 Views
Embed This