DzActiviste.info Publié le lun 25 Fév 2013

إعادة انتخاب زيوغانوف رئيسا للحزب الشيوعي الروسي

Partager

أنهى المؤتمر الخامس عشر للحزب الشيوعي الروسي أعماله أمس بالموافقة الكاملة على التقارير السياسية لقيادتها وإعادة انتخاب رئيسه غينادي زيوغانوف، وهو أمر متوقع. وذلك على الرغم من تنبؤات بأن قيادة الحزب الشيوعي ستواجه معارضة داخلية. وبدفاعه عن الشيوعيين والتنظيمات الحزبية المحلية أصبح إيغور ليغاتشيوف عضو المكتب السياسي السابق بالحزب الشيوعي السوفيتي خصما رئيسيا لزيوغانوف. إلا أن التنبؤات لم تتحقق، ليصبح زيوغانوف رئيسا للحزب من جديد.

ومن الطريف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شخصيا وجه تحية إلى المؤتمر، وجاء فيها أن « الحزب الشيوعي الروسي من أقدم أحزاب البلاد وله تاريخه وتقاليده، ويجب أن تكون كافة الاقتراحات والأفكار البناءة مطلوبة ». وذلك رغم أن الحزب الشيوعي الروسي هو تحديدا من يطالب بإجراء تغيير راديكالي في التوجه الاجتماعي والاقتصادي للبلاد. ويأخذ الكرملين بعين الاعتبار أن الحزب الشيوعي الروسي يتمتع بشعبية كبيرة في الأقاليم، وله تمثيل كبير في مجلس النواب – الدوما.

ومع ذلك يلاحظ في الآونة الأخيرة توجه للتقارب بين أبرز قوى المعارضة والسلطة. وبعد ابتعاد بوتين استعراضيا عن حزب « روسيا الموحدة »، أصبح من الأسهل للحزب الشيوعي تأييد سياسته الخارجية. وأيد الشيوعيون « قانون ديما ياكوفليف » الذائع الصيت، مثلا، ويصوتون في الدوما لصالح العديد من مبادرات الرئيس.

وبصفة عامة لم يتميز مؤتمر الحزب الشيوعي إلا بتصريح زيوغانوف حول مئات « المدونين الحمر » الذين « سيدمرون الأفكار المسبقة المعادية للشيوعية وسيخترقون الحصار الإعلامي » عبر شبكات التواصل الاجتماعي التي يعتبرها الحزب الشيوعي وسيلة رخيصة وفعالة لنشر المعلومات.

25 فيفري 2013


Nombre de lectures: 184 Views
Embed This