DzActiviste.info Publié le sam 2 Mar 2013

ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية بـ19 بالمائة

Partager

البطاطا والقهوة والعجائن على رأس القائمة

السبت 02 مارس 2013 الجزائر: خيرة لعروسي

250 مليار دينار دعم للمواد واسعة الاستهلاك لم تقض على المضاربةprix

عرفت أسعار المواد الغذائية واسعة الاستهلاك، منذ بداية العام، ارتفاعا كبيرا مقارنة بنهاية ديسمبر الماضي، وبلغت نسبة الزيادة حدودا قياسية بـ19 بالمائة، بالنسبة لبعض أنواع الخضر.

كشفت الإحصائيات الأخيرة الخاصة بأسعار مختلف المواد الغذائية، المقدّمة من طرف وزارة التجارة، استمرار ارتفاع الأسعار الذي ميّز السنة الماضية، وإن كان معدل الزيادة قد تراجع مقارنة بـ2012، إلا أن التزام مصالح وزارتي التجارة والفلاحة بتسقيفها، خاصة بالنسبة للمواد الأساسية وواسعة الاستهلاك، ظلت مجرد وعود، رغم أن الجزائر تخصص، سنويا، حوالي 250 مليار دينار لدعم هذه المواد، حسب تأكيدات المسؤولين.

وتميّز شهر جانفي الماضي بارتفاع أسعار أنواع من الخضر الأساسية، على غرار الكوسة التي قفز سعر الكيلوغرام الواحد منها بنسبة 19 بالمائة، مقابل 8 بالمائة للثوم، و6 بالمائة للطماطم، أما البطاطا التي يكثـر عليها الطلب على مدار السنة، فارتفع سعرها بنسبة 1 بالمائة، والبصل بـ3 بالمائة، وتبقى هذه الزيادات بعيدة عن تلك التي عرفتها أسعار هذه المواد طيلة العام الماضي، حيث سجلت مادة الحمص التي استقرت نوعا ما حاليا، مستوى قياسيا غير مسبوق بنسبة 49 بالمائة، تأتي بعدها البطاطا التي لازالت تشهد، إلى غاية الآن، اضطرابا في التموين والتوزيع، إذ بلغت نسبة الزيادة في سعرها في السنة المنقضية 40 بالمائة، مقابل 20 بالمائة للبصل. وبالعودة إلى جانفي 2013، فقد شهدت مختلف أنواع العجائن ارتفاعا في سعرها بمعدل 1 بالمائة، رغم أنها سجلت طيلة العام الماضي استقرارا ملحوظا. أما الفاصوليا، فقد قفز سعرها هي أيضا بنسبة 1 بالمائة، مقارنة بنهاية السنة الماضية، التي شهدت الأشهر الأولى منها زيادة قدّرت بـ5 بالمائة، تماما مثلما حصل مع القهوة، حيث شهد سعرها زيادة بـ1 بالمائة منذ بداية العام، في حين قدّرت الزيادة في 2012 بـ7 بالمائة.

من جهتها، عرفت أسعار مختلف أنواع اللحوم زيادة بمعدل 2 بالمائة بالنسبة للحم الغنم الطازج، و1 بالمائة بالنسبة للدجاج الذي تراجع سعره، خلال الأيام الأخيرة، إلى مستوى قياسي لم يسجل منذ فترة، أما لحم البقر المجمّد، فسجل تراجعا بنسبة 1 بالمائة، مقارنة بشهر ديسمبر .2012 علما أن نفس المواد شهدت أسعارها، طيلة العام الماضي، زيادة قدّرت بـ29 بالمائة بالنسبة للحم الغنم مقابل 18 بالمائة للحوم البيضاء.

ولم تسلم مختلف أنواع الفواكه من الزيادة في الأسعار، حيث مست أيضا التمور التي قفز ثمن الكيلوغرام الواحد منها، طيلة شهر جانفي بمعدل 6 بالمائة، مقابل 1 بالمائة العام الماضي، فيما ارتفع سعر التفاح المحلي واسع الاستهلاك إلى 7 بالمائة.

– See more at: http://www.elkhabar.com/ar/watan/325194.html#sthash.Id8Sohhg.dpuf


Nombre de lectures: 597 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>