DzActiviste.info Publié le ven 1 Juin 2012

استعداد الناتو والاتحاد الأوروبي لسفك الدماء مجدداً

Partager

أصدر المكتب الإعلامي باللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني بياناً متعلقاً بتصريحات فرانسوا هولاند حول سوريا، شدّد فيه على : « أن تصريحات الرئيس الفرنسي المُنتخب حديثا، فرانسوا هولاند، المتوجهة أكثر علناً نحو احتمال القيام بتدخل عسكري ضد سوريا، هي تصريحات تفضح حقيقة عزم الناتو والاتحاد الأوروبي على سفك دماء الشعوب من جديد في منطقتنا.

وذلك في حينٍ تستخدم الإشارات نحو القانون الدولي والأمم المتحدة ببساطة كـ « عباءة » لفرض « قانون الأقوى » في إطار « غابة » التناقضات الواقعة بين القوى الامبريالية والمجموعات الاحتكارية من أجل السيطرة على مصادر الطاقة، وطرق نقلها وحصص الأسواق.

إنهم لمفضوحون اليوم، وعليهم الاعتراف بذلك، كل أولئك، ومن بينهم حزب سيريزا، الذين قالوا بهبوب رياح جديدة في الاتحاد الأوروبي بعد انتخاب هولاند، زارعين بذلك أوهاما تقول بأن الاتحاد الأوروبي سيصبح أكثر »صداقة للشعوب ». في حين تُظهر الحياة استحالة « أنسنة » المنظمات الامبريالية كالناتو والاتحاد الأوروبي. وذلك لكونها منظمات كانت وما تزال أدوات لاستغلال الشعوب، تحتوي جيناتها على عنصر الحرب على غرار جينات الرأسمالية. وفي هذا الصدد يُدين الحزب الشيوعي اليوناني المخططات الجديدة الامبريالية المُستهدِفة لشعب سوريا، ويشدِّد على أن لشعبها حصراً الحق في تحديد مستقبل بلاده، من دون أي تدخل أو توجهات أجنبية.

كما يطالب بإنهاء كل تعاون عسكري مع إسرائيل. وبإغلاق قاعدة سوذا الأمريكية، وعموما بعدم تقديم الأراضي والموانئ والمجال الجوي اليوناني للعدوان الامبريالي ضد سوريا وإيران، لتجنب توريط الشعب اليوناني و غيره من شعوب المنطقة في مغامرات كبيرة « .

قسم العلاقات الخارجية باللجنة المركزية

للحزب الشيوعي اليوناني

أثينا 30/5/2012


Nombre de lectures: 139 Views
Embed This