DzActiviste.info Publié le jeu 11 Juil 2013

استفزاز إرهابي وثمن دموي

Partager

تثير الأحداث العنيفة والمسلحة لمحسوبين على جماعة « الإخوان » في مصر غضبًا وقلقًا شديدين لدى كل الحريصين على مصر وشعبها وثورته. وبلغت الأمور ذروة دموية فجر أمس الاثنين، حيث سقط العشرات من المعتصمين مؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي، إلى جانب ضابط وجندي من القوات المسالحة المصرية قرب مقر الحرس الجمهوري. وقد أثار الحدث صدمة شديدة قبل أي دخول في مسبباته وملابساته. بعد وقت قليل ومنذ ساعات الصباح بدأت تتكشف بعض الحقائق الخطيرة وأهمها أن من سقطوا بغالبيتهم دفعوا ثمن سلوك استفزازي إرهابي قامت به مجموعة مسلحة، أطلقت النار على قوات الجيش وقتلت وأصابت مجنديه، قبل أن يرد (…)


15. اراء


Nombre de lectures: 139 Views
Embed This