DzActiviste.info Publié le lun 13 Mai 2013

اعتبرت "رواية حفص قراءة عاصم" المتواترة دخيلة على الجزائر!: وزارة الشؤون الدينية تشكّك في القرآن الكريم!

Partager

***

« لا يجوز شرعا التمييز بين القراءات القرآنية المتواترة، لأنها كلها نزل بها القرآن الكريم »
عبد الهادي نحاسية
***


وزارة الشؤون الدينية تسحب مصاحف‮  »‬حفص‮ » ‬من جميع المساجد

أعطت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف،‮ ‬تعليمات لأئمة المساجد والقيّمين عليها،‮ ‬من أجل تشجيع نشر المصاحف المطبوعة برواية‮  »‬ورش‮ » ‬في‮ ‬كافة بيوت الله،‮ ‬وتبديل تلك المتواجدة برواية‮  »‬حفص‮ » ‬حفاظا على التراث الإسلامي‮ ‬العريق في‮ ‬الجزائر،‮ ‬المستهدف من قبل أناس‮ ‬يتعمدون نشر روايات أخرى للقضاء عليها نهائيا،‮ ‬كما أمرت الوزارة بمراقبة كل الكتب والمصاحف التي‮ ‬يتم التبرع بها من قبل المحسنين لصالح المساجد،‮ ‬إذ‮ ‬يشترط على كل من‮ ‬يريد وضع هذه الكتب في‮ ‬المكتبات تسليمها إلى الإمام أو لجنة المسجد ليتم التأشير عليهم بختم المسجد‮.

‬أكد مصدر من وزارة الشؤون الدينية،‮ ‬في‮ ‬اتصال بـ‮ »‬النهار‮ »‬،‮ ‬أنه تم توجيه تعليمات خاصة من أجل تشجيع إدخال كتب القران الكريم المطبوعة برواية‮  »‬ورش‮ »‬،‮ ‬حفاظا على التراث الإسلامي‮ ‬العريق لمنطقة شمال إفريقيا،‮ ‬مضيفا أن هذا الإجراء تقوم به كل الدول الإسلامية في‮ ‬العالم لتحافظ عن تراثها،‮ ‬كما أضاف المتحدث أنه تم إعطاء أوامر من أجل وضع كل المصاحف الجديدة برواية‮  »‬ورش‮ ». ‬وفي‮ ‬السياق ذاته،‮ ‬قال المصدر ذاته إن كتب القرآن الكريم المطبوعة برواية‮  »‬ورش‮ » ‬مستهدفة،‮ ‬وهناك من‮ ‬يتعمّد إفراغ‮ ‬المساجد من هذه الرواية واستبدالها برواية‮  »‬حفص‮ »‬،‮ ‬وبالتالي‮ ‬فإن هذا الأمر مخطط وغير مقبول،‮ ‬مضيفا أن الوزارة لا تمنع الروايات الأخرى من التداول،‮ ‬لكنها ستقوم بطبع المصاحف برواية‮  »‬ورش‮ » ‬وتشجعها،‮ ‬حتى تصبح كل المساجد تحوي‮ ‬الروايات الخاصة بالتراث الإسلامي‮ ‬الخاص بالدولة،‮ ‬لكنها ستتصدى لكل المحاولات التي‮ ‬تستهدف التراث الديني،‮ ‬مضيفا أن كل هذه الأشياء‮ ‬يتم التخطيط لها من قبل أشخاص لهم‮ ‬غاية،‮ ‬لكن ذلك‮ ‬غير مقبول‮ -‬حسبه‮. ‬وفي‮ ‬سياق ذي‮ ‬صلة،‮ ‬أشار المصدر ذاته إلى أن الوزارة قامت باتخاذ هذه الإجراءات بعد تسجيل خروقات في‮ ‬العديد من المساجد،‮ ‬حيث تتواجد فيها كتب ومصاحف‮ ‬غير مؤشر عليها من قبل لجنة المسجد،‮ ‬مما‮ ‬يعني‮ ‬أنها دخلت بطريقة‮ ‬غير سوية،‮ ‬وقد تؤدي‮ ‬هذه الأخيرة إلى إدخال مصاحف قد تكون محرفة،‮ ‬إضافة الى إدخال قصاصات وكتب من تيارات ومذاهب مختلفة،‮ ‬وكتب تدعو إلى التطرف والإرهاب‮.  ‬وكان وزارة الشؤون الدينية والأوقاف قد شددت على متابعة كل ما‮ ‬يوضع في‮ ‬المسجد،‮ ‬لأن عامة الناس‮ ‬يعتبرون ذلك مقدسا ومسلما به،‮ ‬لذا فإنها وضعت إجراءات صارمة لذلك،‮ ‬لمنع استغلال ذلك في‮ ‬ترويج أفكار مغرضة لا تخدم العقيدة الصحيحة للدين الإسلامي،‮ ‬والتي‮ ‬سجلت نشاطا كبيرا خلال السنوات الأخيرة في‮ ‬الجزائر‮. ‬


Nombre de lectures: 641 Views
Embed This