DzActiviste.info Publié le jeu 10 Oct 2013

الإمبريالية… استثمار الدين من أجل السيطرة والتدمير

Partager

المطلع على تاريخ السياسة الاستعمارية والإمبريالية، وخاصة الأمريكية، يجد أن استثمار الدين هو أحد الثوابت الأساسية والأساليب الراسخة فيها، لضرب المجتمعات الإنسانية بواسطة تشويه مضامينه الإنسانية الخيرة. وهذا ليس بغريب على الشخصية الأمريكية التي تستند إلى مقولات دينية متطرفة. وما اختزنته من تفاسير غير منضبطة، تؤول في محصلتها إلى تلك الحرية في التفسير التي أطلق لها العنان مؤسس البروتستانية مارتن لوثر كينغ، والتي كانت السبب الرئيسي في تلك المطابقات التاريخية التي وجدها الكثيرون من المهاجرين بين تجربة استيطان أمريكا وما انطوت عليه من هجرة وتيه إلى البر الأمريكي، (…)


04. الأحداث السياسية الدولية .


Nombre de lectures: 280 Views
Embed This