DzActiviste.info Publié le mer 2 Jan 2013

الاتحادية الوطنية للمتقاعدين تدعو إلى تخفيض الضريبة عن معاشات المتقاعدين

Partager

عادت الاتحادية الوطنية للعمال المتقاعدين (FNTR) إلى طرح المراجعة الضريبية، وذلك بدعوة الحكومة إلى تخفيض الضريبة على الدخل الإجمالي (IRG) من معاشات المتقاعدين التي تتراوح بين 25 000 و 50 000 دينار جزائري.

لقد استندت هذه الاتحادية المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للعمال الجزائريين (UGTA)، إلى القرار الذي صادقت عليه في دورة اللجنة التنفيذية للاتحادية، التي انعقدت في 19 ديسمبر، ونشرته أمس وكالة الأنباء الجزائرية APS، وذلك لمطالبة الحكومة بالإعفاء من الضريبة على الدخل الإجمالي IRG لجميع المعاشات التقاعدية الدنيا التي تتراوح بين 25 000 فما فوق حتى 50000 دينار جزائري من أجل إدخال تحسينات متواضعة على مداخيل متقاعدي الاتحادية الوطنية للعمال المتقاعدين FNTR، آملة أيضا نفض الغبار عن المادة 15 من القانون 83-12 المتعلق بالتقاعد، في نسخته الأصلية، للسماح برفع منحة الزوجة الماكثة في البيت، بحيث تساوي 600 مرة قيمة أجر الساعة الوحدة للأجر الوطني الأدنى المضمون SNMG) ).

وفي هذا السياق، يلاحظ أن رفع سقف منحة الزوجة، من 1731 إلى 2500 د.ج، الذي أعلن عنه وزير العمل والضمان الاجتماعي في نوفمبر الماضي، لم يكن في فائدة المعاشات الدنيا المتفاوتة، في حين تنص المادة 5 من القانون 83-12 على أن الرفع من منحة الزوجة ينبغي أن يحسب بشكل منفصل، ويكون مرتبطا بزيادة الحد الأدنى القانوني ». ولهذا يجب تصحيح هذه التفسير الخاطئ من جانب الصندوق الوطني للمعاشات (CNR)،حسب ما تدعو إليه الاتحادية، التي تطالب في هذه الفقرة إلغاء جميع أشكال التمييز على المعاشات النسبية دون تحديد العمر بـ 60 عاما.

ومن الواضح أن هذا التصحيح سيتيح للمتقاعدين عموما التمتع بنفس مزايا المرسمين في المعاشات التقاعدية العادية، مثل المصادقة على سنوات الخدمة الوطنية والحد الأدنى للمعاشات. إن تطبيق معدل إعادة التقييم على مقدار المعاش وليس على أساس الميزة الرئيسية، كما هو الحال اليوم، هو واحد من مطالب الاتحادية الوطنية للعمال المتقاعدين FNTR التي ترى أنه ينبغي أن تعوض الدولة بمقتضاها الصندوق الوطني للمعاشات (CNR ) بحوالي 600 مليار دينار من شأنها أن تنفق على الدعم والمعاشات التقاعدية النسبية بغض النظر عن شرط العمر.

ومن حيث الضمان الاجتماعي، يطالب أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحادية الوطنية للعمال المتقاعدين بالإلغاء التام للمراقبة الطبية للمتقاعدين وزوجاتهم الذين تتراوح أعمارهم بين 65 عاما أو أكثر، كما يطالبون أيضا بعدم تحديد عدد الوصفات الطبية في كل فصل ورفع المبلغ المقرر للوصفة من 2000 إلى 5000 دينار حزائري بغية التعويض المالي للوصفة الطبية، دون المرور بالفحص الطبي. إن الجزائر لديها اكثر من مليوني متقاعد، ونصفهم تقريبا يتحصلون على معاشات شهرية دون الأجر الوطني الأدنى المضمون SNMG وهو 18 ألف دينار جزائري. لقد وضع التضخم الراهن الاحتياجات الهامة لهذه الفئة من الأشخاص على المحك، وخاصة على المستوى الصحي.

R.S

المقالة مترجمة عت « الجزائر الجمهورية » بالفرنسية

الثلاثاء 01 جانفي 2013


Nombre de lectures: 211 Views
Embed This