DzActiviste.info Publié le mar 11 Sep 2012

الاحتفال بعيد لومانيتيه: حاجتنا إلى الاحتفال

Partager

في هذه الذكرى الخمسين لاستقلال الجزائر، يحتفظ الشيوعيون الجزائريون في ذاكرتهم بالتضامن الذي عبر عنه طوال حياتهم من خلال هذه الجريدة جان جوريس ومارسيل موهين Cachin وڤيلان كوتورييه، تجاه الشعوب المضطهدة والمستغلة من قبل الاستعمار. إنها تذكرهم بالنضال الشاق الذي خاضته جريدة « لومانيتي » خلال حرب التحرر الوطني للشعب الجزائري.

إن شجاعة صحفيين من أمثال Lambotte ومادلين ريفود Riffaud الذين جاءوا إلى بلادنا، خلال الحرب، للتحقيق في الانتهاكات، التي اقترفتها القوات الاستعمارية القمعية في عين المكان، على الرغم من التهديدات التي تعرضوا لها من قبل هذه القوات، ظلت بالنسبة لكل الوطنيين الجزائريين الذين عاشوا هذه الصفحة من تاريخهم، مثالا يحتذى بالنسبة لجميع الصحفيين.

ولا يمكننا في هذا السياق أن ننسى صلابة صحفيي هذه الجريدة بسبب عدم تخليهم عن خطهم الافتتاحي بشأن استقلال الجزائر خلال هذه الحرب، حتى عندما كانت الجريدة تتعرض للضبط والرقابة. وإننا لنأمل، باعتبارنا شيوعيين جزائريين أن تحافظ الأجيال الجديدة على هذا الماضي المجيد للومانيتي وصحافييها بالنسبة للتنديد بالحروب الاستعمارية الجديدة التي اندلعت في الشرق الأوسط وأفريقيا والتي تهدف إلى أن تنصب على رأس البلاد وأنظمتها أشخاصا يضعون أنفسهم في خدمة الإمبريالية ومصالحها الدنيئة.

ويليام سبورتيس Sportisse

الثلاثاء 04 سبتمبر 2012

عن « الجزائر الجمهورية » بالفرنسية


Nombre de lectures: 139 Views
Embed This