DzActiviste.info Publié le mar 30 Oct 2012

التماس السجن ضد « بلميهوب ».. مفجّر قضية الجنرال خالد نزار بسويسرا

Partager

2012الثلاثاء 30 أكتوبر

بعد ما تقدم بشكوى ضد مجهول بخصوص تعرضه للاختطاف

التماس السجن ضد « بلميهوب ».. مفجّر قضية الجنرال خالد نزار بسويسرا

إلهام بوثلجي
 
 
 

امتثل بحر هذا الأسبوع أمام محكمة سيدي امحمد بالعاصمة الناشط الحقوقي والناطق باسم لجنة الدفاع عن معتقلي الصحراء السابقين بلميهوب نور الدين للمحاكمة عن جنحة الإبلاغ الكاذب عن جريمة غير موجودة، بعد تقدمه بشكوى أمام محكمة سيدي امحمد خلال شهر أكتوبر 2011 بعد تعرضه للاختطاف من قبل مجهولين، حيث تم استجوابه بخصوص الشكوى التي رفعها ضد اللواء المتقاعد خالد نزار بمحكمة جنيف بسويسرا سنة2001 حول جرائم تتعلق بالعشرية السوداء حين كان وزيرا للدفاع، وهي القضية التي تم فتح ملفاتها في أكتوبر 2011، أين تم الاستماع رسميا للواء خالد نزار، ليقدم بعدها الناشط الحقوقي بلاغا بخصوص تعرضه للاختطاف بسبب هذه القضية، وبعد التحقيق تبين أن الوقائع لا أساس لها من الصحة، ليتابع هذا الأخير بجرم البلاغ الكاذب، وفي هذا السياق طلب ممثل الحق العام بتوقيع عقوبة عامين حبسا نافذا، فيما تم تأجيل الحكم إلى الأسبوع المقبل.

 

هذا، وصرح الناشط الحقوقي بلميهوب نور الدين لدى مثوله أمام المحكمة بأنه فعلا تعرض للاختطاف يوم 20 اكتوبر2011 حينما كان متوجها لمقر دار الصحافة، وقدم شكوى بخصوص ذلك، خاصة أن المختطفين سألوه عن الشكوى التي قدمها سنة2001 ضد اللواء المتقاعد خالد نزار .

في الوقت الذي طلب دفاعه ببراءته، خاصة أن الناشط الحقوقي الأول الذي تقدم بشكوى ضد خالد نزار، وأشار الدفاع لتعرضه للتهديد بالقتل . فيما أكد ممثل النيابة العامة خلال مرافعته بأن تصريحات المتهم بلميهوب متناقضة، حيث كشفت كاميرات المراقبة وجوده لوحده يوم الاختطاف، فيما صرح انه كان برفقة زميله  »ج.و »، إلا أن الدفاع شكك في شريط الفيديوالذي استندت عليه النيابة لتحريك الدعوى ضد بلميهوب.


Nombre de lectures: 190 Views
Embed This