DzActiviste.info Publié le jeu 11 Juil 2013

التناقض الموضوعي لعلاقات الانتاج الرأسمالية

Partager

إن الطبقة العاملة محرومة من ملكية وسائل الانتاج، لذلك فهي مضطرة إلى بيع قوة عملها إلى الرأسمالي الذي يملك وسائل الانتاج. وهذا الواقع يؤدي إلى تردٍّ مستمر لأوضاع الطبقة المحرومة من ملكية وسائل الإنتاج، أي الطبقة العاملة، ووقوعها تحت نير الاستغلال بكل أشكاله. وهذا يعني أن علاقات الإنتاج الرأسمالية تحتوي على تناقض أساسي بين مصلحة الطبقة المستغلة (بكسر الغين)، أي طبقة رأس المال ومصلحة الطبقة المستغلة « البروليتاريا » طبقة العمال. وهذا التناقض خاص بالتشكيلة الاجتماعية الاقتصادية الرأسمالية. فوجود ورخاء طبقة رأس المال لا يتوفران إلا بعمل البروليتاريا. وهذا (…)


15. اراء


Nombre de lectures: 150 Views
Embed This