DzActiviste.info Publié le lun 25 Fév 2013

الجزائر تتحول بين اليوم و البارحة 24 و 25 فيفري 2013 الى ثكنة عسكرية

Partager

 عين المكان / الجزائر تتحول بين اليوم و البارحة 24 و 25 فيفري 2013 الى
ثكنة عسكرية

تحولت الجزائر العاصمة الى ثكنة عسكرية في غضون يومين بعد غزو قوات الامن و قوات مكافحة الشغب و التدخلalger-crs السريع لشوارعها و ازقتها. طبعا كل هذا الجيش العرمرم سخر فقط لهدف واحد و هو قمع الشباب الجزائري الذي خرج ليقول لا للظلم و يقول في ذكرى تاميم المحروقات « الشعب يريد تاميم الوطن » لانه تعب من رؤية خيرات وطنه تذهب الى بنوك سويسرا و جيوب اللصوص و العملاء… بينما الشعب محروم من حقه الطبيعي و المشروع في عمل يضمن له الحياة بكرامة على ارض اجداده التي ضحى من اجلها الشهداء بارواحهم.

و اليوم تم اعتقال مجموعة كبيرة من النشطاء والنقابيين قدموا من مختلف ولايات الوطن بعد إعلان النقابات المستقلة بتنظيم وقفة احتجاجية أمام وزارة العمل اليوم 24 فيفري 2013 على الساعة العاشرة صباحا .
ووزع المعتقلون على مختلف مراكز الشرطة .بينما عدة مجموعات انقطع بها الاتصال و لا يعلم عنها شيئ لحد الان

لقد شوهدت قوات الأمن اليوم وأمس في حالة من القلق حيث كانت تطلب هويات المارة عبر شوارع العاصمة و بخاصة شارع بلوزداد و أول ماي و عيسات إدير و الطاهر جاووت .
كانت الآلاف من قوات الأمن بالزى المدني و الزى الرسمي عبر كل شوارع الجزائر وسط و كانت الملاحقات ضد النقابيين أمام المارة.

كما وقع حادث خطير في مركز الشرطة بكافينياك أين سقط أحد المعتقتين على الأرض جراء أزمة قلبية حادة نقل على إثرها إلى مستشفى مصطفى باشا .

لقد تم الاتصال ب السيد قدور شويشة رئيس نقابة التعليم العالي وعبد القادر خربة و طارق معمري موزعين عبر مراكز مختلفة مع مجموعة من المعتقلين
سنوافيكم بالتفاصيل لاحقا.

عن: مراد شيكو
25/02/2013

Via عين المكان @ Facebook


Nombre de lectures: 2403 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>