DzActiviste.info Publié le dim 27 Avr 2014

الحزب الجزائري من أجل الديمقراطية والاشتراكية/ إعادة انتخاب بوتفليقة:

Partager

تتواصل نضالات العمال والجماهير الشعبية من أجل تحقيق مطالبهم الاجتماعية وحرياتهم الديمقراطية الفعلية، وإنعاش التنمية، والدفاع عن السيادة الوطنية في مواجهة خطر التدخلات الإمبريالية، ومن أجل الأفق الاستراتيجي للاشتراكية. إن نتائج الانتخابات الرئاسية في 17 أفريل ليست مفاجئة، فقد فاز بوتفليقة بـ 8.3 (8 ملايين وثلاثمئة ألف صوت) من أصل 11.3 مليون ناخب وفقا للأرقام التي أعلنها وزير الداخلية. وإنه لينبغي أن تحسب هذه الأرقام بإضافة عملية التزوير ». *وبالفعل فقد تم توظيف آلة التزوير للحصول على هذه الأرقام، ولكن مع ذلك كان حجم الحيل والتلاعبات هذه المرة أقل نسبيا. ومع (…)


02. الأحداث السياسية الوطنية


Nombre de lectures: 141 Views
Embed This