DzActiviste.info Publié le mer 8 Mai 2013

الحزب الجزائري من أجل الديمقراطية والاشتراكية يدين اعتداءات الطيران العسكري الإسرائيلي على سوريا

Partager

سيجد القارئ أدناه بيان الحزب الجزائري من أجل الديمقراطية والاشتراكية حول الاعتداءات الجوية الإسرائيلية على سوريا.

إن هذه الهجمات التي قام بها الطيران الإسرائيلي هي جزء من مخطط القوى الامبريالية، وعلى رأسها الولايات المتحدة من أجل الالتفاف على استحالة التدخل عسكريا في سوريا دون تفويض من الأمم المتحدة بغية تدمير قوة الدولة السورية. إن مخططهم يهدف إلى تنصيب عملائهم على رأس هذا البلد، من أجل تعزيز المواقع العسكرية لإسرائيل، وفرض القانون الصهيوني بشكل نهائي على فلسطين، وتنفيذ استراتيجيتها الرامية إلى تقسيم البلدان العربية طبقا لمشروع ما يسمى بـ » الشرق الأوسط الكبير « للسيطرة على ثرواتها النفطية في المنطقة، وخفض الوزن من منافسيها الدوليين، روسيا والصين، ومن ثم إبادتهما.
إن هذا العدوان يجري التحضير له منذ عدة أشهر أمام فشل القوى الرجعية السورية في التغلب على مقاومة الشعب السوري والاستيلاء على السلطة، بالرغم من الدعم المادي والمالي والسياسي والإعلامي الصخم، الذي توفره منذ سنتين الملكيات الدينية الرجعية في الخليج، وتركيا أردوغان وجميع القوى الامبريالية.

إن المخططات التكتيكية للقوى الامبريالية واضحة وهي تكمن في:

1- تدمير القدرات المادية لمقاومة الشعب السوري من قبل إسرائيل، والتعجيل بفتح الطريق للانتصار المزيف للمجموعات المسلحة الظلامية.

2- وستستخلص تبعا لذلك البرهان على هذا الانتصار، وهو أن هذه المجموعات تشكل تهديدا لأمن إسرائيل.
3‪- وسيتم الإعلان بصوت عال بضرورة تدخل أمريكا وبريطانيا وفرنسا بحجة أن « الخطوط الحمراء قد تم تجاوزها » بوقوع أسلحة « الدمار الشامل » في أيدي قوات « لا يمكن السيطرة عليها »، تلك القوى التي تحركها في الحقيقة وكالات اميريكا.

إن الشيوعيين الجزائريين يدعون كل القوى المناهضة للإمبريالية في العالم وفي الجزائر لإدانة حازمة لهذا العدوان والدول التي تدعم إسرائيل.

وهم يرفضون بشدة موقف السلطات الجزائرية الذي يكتفي بمجرد إدانة هذا العدوان، ويدعون إلى انسحاب الجزائر من جامعة الدول العربية، التي أصبحت جامعة العملاء العرب الخاضعين للإمبريالية وإسرائيل، وإلغاء جميع الاتفاقيات الاقتصادية الموقعة مع قطر. إن هذه الاتفاقيات التي تعود بالنفع فقط على أمير هذه البلاد، تعكس روح خنوع وجبن قادتنا والبرجوازية أمام هذا الخادم التابع للدول الإمبريالية، وهو موقف ناقم ونقيض للتقاليد الوطنية الكبرى المعادية للإمبريالية والرجعية لشعبنا.

إن الشيوعيين يقاسمون المواطنين الجزائريين، والعمال والجماهير الكادحة انشغالهم وقلقهم، أمام العدوانية الامبريالية المتزايدة وغير المقيدة من قبل البلدان العربية ومن العالم، إزاء احتمال واضح أن سقوط سوريا سيشجع تعزيز المخططات التخريبية للقوى الإمبريالية ضد الجزائر نفسها، كما أنهم يدعون إلى التظاهر بجميع الأشكال من أجل معارضتهم للعدوان الإسرائيلي بإدانة تأييد الولايات المتحدة لإسرائيل والقوى الرجعية السورية، وتعبيرا عن تضامنهم مع الشعب السوري وقواه الوطنية المعتدى عليهما.

الحزب الجزائري من أجل الديمقراطية والاشتراكية

7 ماي2013


Nombre de lectures: 98 Views
Embed This