DzActiviste.info Publié le sam 17 Nov 2012

الحزب الشيوعي البرتغالي يدعو الى رحيل الحكومة عمال البرتغال يواجهون القمع الحكومي بالدعوة الى إضراب عام جديد والحزب الشيوعي البرتغالي يدعو الى رحيل الحكومة

Partager

نفذ الاتحاد العمالي العام في البرتغال، أمس الأربعاء، إضرابا عاما في البلاد احتجاجا على السياسات الاقتصادية الجديدة التي اتخذتها الحكومة وحمّلت بموجبها المنتجين والفئات الشعبية أوزار الأزمة الرأسمالية.

وكان الاتحاد قد دعا الى التجمع بالقرب من مجلس النواب البرتغالي، حيث قامت قوات الشرطة بقمع التجمع.

اثر ذلك دعا الاتحاد العمالي العام في البرتغال إلى الإضراب والتظاهر في 27 تشرين الثاني (نوفمبر) أمام مجلس النواب كرد على القمع وعلى التصويت النهائي على موازنة العام 2013 التي ستفرض المزيد من الضرائب وستؤدي الى المزيد من التقشف.

وبهذه المناسبة وجه الرفيق جيرونيمو دي سوزا، الأمين العم للحزب الشيوعي البرتغالي كلمة الى المعتصمين، جاء فيها أن الإضراب الذي دعا إليه الاتحاد يشكل أكبر تحرك عرفه تاريخ الحركات العمالية في البرتغال، لذا حاولت السلطة قمعه كونه يشكل تأكيدا شديد اللهجة على رفض الطبقة العاملة للاتفاقية التي عقدتها ترويكا الحكم بالتعدي على حقوق الشعب. وهذا التعدي وما رافقه من قمع يجعلنا نؤكد على ضرورة رحيل هذه الحكومة ومواجهة سياساتها قبل أن تنهي هذه السياسات وجود البرتغال.

عن موقع الحزب الشيوعي اللبناني (بتصرف)

الجمعة, 16 نوفمبر 2012


Nombre de lectures: 132 Views
Embed This