DzActiviste.info Publié le dim 19 Mai 2013

الحزب الشيوعي التركي يدين التفجيرات الأخيرة في محافظة هاتاي ويؤكد فشل سياسة الاستعانة بالإمبريالية

Partager

على إثر التفجيرات الإرهابية الأخيرة في مدينة الريحانية، المدينة الحدودية التركية المتاخمة لسوريا، نشر الحزب الشيوعي التركي بيانا يندد بهذه التفجيرات هذا نصه:

« إننا نطالب باستقالة فورية لوزير الشؤون الخارجية، وحسب أحدث التقديرات الأخيرة، فقد بلغ عدد ضحايا الريحانة 100 قتيل. ولا يسعنا بمناسبة هذه التفجيرات الآثمة إلا أن نقدم تعازينا لمواطنينا الذين فقدوا حياتهم على إثر هذه التفجيرات، ونتمنى أن يستعيد الجرحى عافيتهم. وعلى الرغم من أنه لم يتم بعد الكشف عن سبب الانفجار، إلا أن حكومة حزب العدالة والتنمية وكل السلطات التابعة لها قد فقدت مصداقيتها.

فمنذ عامين حدثت عدة تفجيرات في المدن السورية، راح ضحيتها الآلاف من الناس. وها هي هذه التفجيرات، كما تم الإبلاغ، تنتقل أساسا إلى الريحانة. وتعتبر حكومة حزب العدالة والتنمية أن انتشار المنظمات الإرهابية هي سياسة غريبة. لكن الأتراك لا يثقون في مثل هذه الحكومة، بل إن سكان الريحانة عارضوا هذه الانفجارات بإقامة احتجاجات ضد الحكومة. يمكن أن يكون أصل هذه الانفجارات أداة لنقل قنابل أو بسبب اختلاف نزاعات هذه الجماعات التي هي بالفعل منتشرة على طول حدود تركيا. ومهما يكن من أمر، فإن الواقع البديهي هو أن حكومة حزب العدالة والتنمية كانت متصلبة في تأييد الاستفزازات الدموية في سوريا. لقد تسببت تركيا في إحداث دوامة رهيبة بحدود قصوى « لديبلوماسية عميقة الغور ».

والآن يدفع الشعب التركي، وخاصة أبناء محافظة هاتاي، ثمن تغير غير منطقي لقوة إقليمية في إبراز أعداء الشعب السوري.

لقد أكدت انفجارات الريحانة أن « المتاجرة بالسياسة الخارجية قد وصلت إلى نهايتها ». إن أحمد داود أوغلو وزير الشؤون الخارجية هو المهندس الرئيسي لهذه السياسة اللاإنسانية والإجرامية، وتبعا لذلك يجب إسقاطه على الفور. وبالتأكيد ستدفع حكومة حزب العدالة والتنمية ثمن ارتكاب هذه الجرائم ضد الإنسانية وضد الشعب السوري ».

اللجنة المركزية للحزب الشيوعي التركي 11 ماي 2013

عن جريدة « le lien » الإليكترونية

أيها الرفاق: أصدر الحزب الشيوعي التركي بيانا صحفيا حول التفجيرات الأخيرة في الريحانة، المدينة الحدودية التركية المتاخمة لسوريا.

ونود أن نبلغ الأحزاب الشقيقة أن الحزب الشيوعي التركي قد قرر إيقاف كل النشاطات الأخرى للحزب بهدف توجيه كل جهوده إلى النضال ضد السياسة الإجرامية لحكومة حزب العدالة والتنمية. تحيات رفاقية:

المكتب الدولي للحزب الشيوعي التركي


Nombre de lectures: 198 Views
Embed This