DzActiviste.info Publié le dim 24 Fév 2013

الحزب الشيوعي الروسي يدعم دمشق الرسمية ويتهم الغرب الإمبريالي بالعدوان على سورية

Partager

أقر مندوبو مؤتمر الحزب الشيوعي لروسيا الاتحادية المنعقد في موسكو بيانا اعربوا فيه عن دعمهم الكامل للسلطات الرسمية في سورية.

وجاء في بيان المندوبين المؤتمرين: « تعتبر سورية منذ وقت طويل دولة صديقة لبلادنا. ويعلن الشيوعيون الروس عن تضامنهم الكامل مع الكفاح الشجاع للشعب السوري ضد الاستعمار الحديث. ونطالب قيادة روسيا الاتحادية تقديم الدعم السياسي القوي والدعم المادي الضروري لسورية حتى تتمكن من صد العدوان الخارجي ».

كما أكد البيان على أن الغرب بالذات هو صاحب المصلحة ويبذل كل الجهود لإزاحة النظام السوري.

وجاء في البيان كذلك: « إن ما يحدث ليس صراعا داخليا، بل عدوان صريح، غير أنه لا يجري بواسطة جيوش الناتو، ولكن بقواتهم المساعدة. إنها حرب استعمارية من نوع جديد تخوضها عصابات مرتزقة مأجورين تم تجنيدهم بكامل الشرق الأوسط. وتعمل الأجهزة الخاصة الغربية وحلفائهم في الشرق الأوسط على تمويلهم وتدريبهم وإمدادهم بالسلاح ».

ويرى الشيوعيون الروس أن  » الغرب يظهر نفاقا منقطع النظير، إذ يصرح في العلن عن ضرورة المكافحة الحاسمة للإرهاب الدولي، بينما في الواقع يستخدم اشد المنظمات الإرهابية البغيضة حقارة لتدمير سورية وشعبها ».
هذا، ويشير البيان إلى أن الغرب لا تعجبه تلك السياسة الخارجية المستقلة التي تنتهجها السلطات الرسمية في دمشق. ويؤكد: « لهذا بالذات تسعى الإمبريالية العالمية بصورة مباشرة، تحت غطاء الكفاح من أجل الحرية والديمقراطية، إلى إسقاط السلطة الشرعية في هذا البلد ».

المصدر: وكالة « إنترفاكس » للأنباء + روسيا اليوم

24 فيفري 2013


Nombre de lectures: 154 Views
Embed This