DzActiviste.info Publié le dim 20 Jan 2013

الحزب الشيوعي الفرنسي: يجب تحرير جورج عبد الله

Partager

حصل جورج إبراهيم عبد الله المعتقل منذ 29 عاما في فرنسا، على موقف ايجابي من قبل السلطات القضائية بإطلاق سراحه وترحيله خارج الأراضي الفرنسية. وكان على وزير الداخلية مانويل فالس توقيع القرار، إلا أنه لم يقم بالتوقيع فأجلت محكمة تطبيق العقوبات قرارها إلى 28 كانون الثاني الحالي بانتظار قرار الوزير.

لقد طلبت السلطات اللبنانية من سفير فرنسا تفسيرا لما جرى. ورأى رئيس الوزراء اللبناني فيه « موقفا غير مبرر ». إن هذا الوضع يثير الاستغراب والسخط في لبنان لأن إطلاق سراح جورج عبد الله كان يمكن أن يتم منذ سنوات، إلا أن التعامل معه يتم بشكل مختلف عن بقية المعتقلين. ويمكن أن تكون الضغوط الأميركية وراء عدم توقيع الوزير مانويل فالس على قرار إبعاده.

إن الحزب الشيوعي الفرنسي يضع خطا تحت الطابع المستغرب لمثل هذا الواقع القانوني. ويرى وجوب احترام القواعد الأولية للعدالة، وكذلك قواعد دولة القانون. انطلاقا من هذا يجب تحرير جورج إبراهيم عبدالله.

السبت 19 يناير (جانفي) 2013


Nombre de lectures: 151 Views
Embed This