DzActiviste.info Publié le mer 9 Jan 2013

الخارجية الروسية: موسكو تأمل في مواصلة البحث عن سبل التسوية بسورية في ضوء المقترحات والأفكار الأخيرة لبشار الأسد

Partager

أعلنت الخارجية الروسية في بيان لها اليوم الأربعاء 9 يناير/جانفي 2013 أن موسكو تعول على مواصلة البحث عن سبل للتسوية في سورية على أساس بيان جنيف وبمراعاة الأفكار الأخيرة لبشار الأسد. جاء ذلك اتصالا باللقاء الثلاثي المزمع إجراءه يوم 11 يناير الجاري في جنيف، والذي سيشارك فيه الأخضر الإبراهيمي المبعوث الأممي العربي المشترك إلى سورية، إضافة إلى دبلوماسيين روس وأمريكيين.

وأكد البيان: » لقد تم التوصل إلى الاتفاق ذي الصلة في إطار مكالمة هاتفية لسيرغي لافروف مع الإبراهيمي يوم 8 يناير/ جانفي 2013. وسيرأس الوفد الروسي فيها ميخائيل بوغدانوف الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط، نائب وزير الخارجية الروسي، في حين سيرأس الوفد الأمريكي نائب وزيرة الخارجية وليام بيرنز ».

وأضاف: « وتعول موسكو على المواصلة الفاعلة للبحث عن سبل المساهمة الدولية لتسوية الأزمة الداخلية الحادة في سورية، بما في ذلك انطلاقا من ضرورة الاعتماد على بيان جنيف « لمجموعة العمل » الصادر بتاريخ 30 يونيو/جوان 2012 ومع الأخذ بعين الاعتبار الأفكار التي طرحها بشار الأسد في خطابة يوم 6 يناير الجاري ».

كما أورد البيان: « لقد أكد الزعيم السوري، بصفة خاصة، استعداده لإطلاق الحوار السوري الداخلي وإجراء إصلاحات في البلاد على أساس سيادة سورية واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها، وعلى أساس مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية الذي ينص عليه ميثاق الأمم المتحدة وغيره من مواثيق القانون الدولي وبيان جنيف الصادر بتاريخ 30 يونيو/جوان 2012 ».

وجاء في البيان أيضا: « نرى من الضروري التحرك السريع والحاسم إلى الأمام على طريق التسوية السياسية في سورية عبر الحوار السوري- السوري على أساس مبادئ القانون الدولي المشار إليها آنفا. كما ننتظر أن تقدم كل أطراف النزاع السوري، لأجل تحقيق هذا الهدف، على وقف كل أشكال العنف والاحتكام والنظر الحصري للمصالح العليا للشعب السوري ومهام تحقيق التطور الديمقراطي الحر لسورية ».

المصدر: وكالات روسية

روسيا اليوم 9 جانفي 2013


Nombre de lectures: 98 Views
Embed This