DzActiviste.info Publié le jeu 17 Jan 2013

الخارجية السورية: مجلس الأمن فشل في إدانة الإرهاب الذي طال جامعة حلب

Partager

أكدت وزارة الخارجية السورية على « فشل مجلس الأمن حتى الآن في إدانة الإرهاب متجاهلا قراراته ذات الصلة وإرادة المجتمع الدولي في القضاء على مرتكبيه والداعمين له »، داعية الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بشكل عام والدول الأعضاء في مجلس الأمن بشكل خاص لإدانة هذه الجرائم الإرهابية بما في ذلك مجزرة جامعة حلب.

وقالت الخارجية في رسالتين متطابقتين إلى رئيس مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة أرسلتهما يوم 16 يناير/جانفي « عند ظهر يوم الثلاثاء استهدفت المجموعات الإرهابية المسلحة جامعة حلب بقذيفتين صاروخيتين أطلقتا من حي الليرمون باتجاه الجامعة ما أسفر عن استشهاد 82 طالبا ووقوع المئات من الجرحى وتدمير في سكن طلبة الجامعة الذي استخدمت حكومة الجمهورية العربية السورية جزءا منه لإيواء اللاجئين ».

وأوضحت الخارجية السورية أن ضحايا العمل الإرهابي الذي استهدف جامعة حلب هم طلبة كانوا في اليوم الأول من أيام امتحاناتهم ولاذنب لهم إلا أنهم يتابعون تحصيلهم العلمي وتحضير أنفسهم للمشاركة في نهضة بلدهم وتنميته وبناء مستقبله.

وأضافت الوزارة « لم يكن هذا العدوان على جامعة حلب الأول من نوعه على المؤسسات التعليمية حيث دمر هؤلاء المجرمون ما يزيد على 2362 مدرسة وقتلوا بداخلها العشرات من الأطفال والمدرسين الأبرياء ».

وأشارت الوزارة إلى « فشل مجلس الأمن حتى الآن في إدانة هذا الإرهاب متجاهلا قراراته ذات الصلة وإرادة المجتمع الدولي في القضاء على مرتكبيه والداعمين له »، داعية الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بشكل عام والدول الأعضاء في مجلس الأمن بشكل خاص لإدانة هذه الجرائم الإرهابية بما في ذلك مجزرة جامعة حلب.

وأضافت الوزارة « في الوقت الذي يدعي فيه البعض وخاصة في الدول الغربية محاربة الإرهاب في مالي.. ونحن مع محاربة الإرهاب أينما وجد.. فإنهم يدعمون هذا الإرهاب وذات المجموعات الإرهابية في سورية ».

المصدر: سانا

17 جانفي 2013


Nombre de lectures: 120 Views
Embed This