DzActiviste.info Publié le mer 27 Mar 2013

الرئيس الأسد يدعو قمة بريكس إلى المساهمة في الوقف الفوري للعنف بسورية

Partager

دعا الرئيس السوري بشار الأسد قمة دول مجموعة « بريكس »، المنعقدة في مدينة ديربان بجنوبِ إفريقيا، إلى الإسهام في وقف العنف القائم في بلاده بهدف نجاح الحل السياسي. وقال الأسد في رسالة وجهها يوم 27 مارس/آذار إلى رئيس القمة جاكوب زوما رئيس جمهورية جنوب إفريقيا إن « مجموعة بريكس أخذت تشكل أملا لشعوبنا المضطهدة والتي تعاني من التدخل الخارجي السافر في شؤونها وضد مصالح شعوبها »، داعيا « للعمل معا من أجل وقف فوري للعنف في سورية بهدف ضمان نجاح الحل السياسي الذي يتطلب إرادة دولية واضحة بتجفيف مصادر الإرهاب ووقف تمويله وتسليحه ».

وأضاف الأسد « إنكم بما تمثلونه من ثقل سياسي واقتصادي وحضاري كبير يسعى إلى إحلال السلام والأمن والعدل في عالم اليوم المضطرب مدعوون لبذل كل جهد ممكن لرفع المعاناة عن الشعب السوري التي تسببت بها العقوبات الاقتصادية الظالمة والمخالفة للقانون الدولي التي تؤثر مباشرة على حياة مواطنينا ». وأوضح الأسد « أن سورية تعاني منذ عامين حتى الآن من إرهاب مدعوم من دول عربية وإقليمية وغربية تقوم بقتل المدنيين وتدمير البنى التحتية والإرث الحضاري والثقافي لسورية وهويتها في العيش المشترك والمساواة بين جميع مكونات شعبها ». وعبر الرئيس الأسد « عن تطلعات الشعب السوري للعمل مع دول بريكس كقوة عادلة تسعى إلى نشر السلام والأمن والتعاون بين الدول بعيدا عن الهيمنة وإملاءاتها » معربا عن الأمل بأن تقوم دول بريكس « بدور فعال لمنع جموح دول معروفة في التدخل بالشؤون الداخلية للدول الأخرى خلافا لما نص عليه ميثاق الأمم المتحدة وللعمل من أجل تحقيق الديمقراطية في العلاقات الدولية ».

المصدر: سانا * روسيا اليوم 27 مارس 2013


Nombre de lectures: 184 Views
Embed This