DzActiviste.info Publié le sam 21 Déc 2013

الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تستنكر: عدوى التهاب الكبد الفيروسي تصيب 30 شخصا خلال شهرين

Partager

أصيب نحو 30 شخصا بفيروس داء التهاب الكبد الفيروسي جراء انتقال العدوى لهم في مركز تصفية الدم بآفلو ولاية الأغواط، وكان هؤلاء المرضى يقومون بعملية غسل الكلى ثلاث مرات كل أسبوع، قبل أن تكتشف إصابتهم بهذا الداء المزمن.
وأثارت حالات العدوى هلعا وخوفا لدى المصابين البقية بالقصور الكلوي والذين يقدر عددهم بـ125 شخص، حيث طالبوا بتحسين الظروف داخل المركز، سيما وأنهم مجبرون على غسيل الكلى ثلاث مرات في الأسبوع وليس لهم حل آخر، غير أن إصابة نحو 30 شخصا بداء التهاب الكبد الفيروسي غرس مخاوف لديهم من استكمال علاجهم.ونددت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، بالوضع المزري للحالة الصحية لحوالي 125 مريض جاؤوا لغسل الكلى بمركز آفلو، فأصيب 30 منهم بعدوى التهاب الكبد الفيروسي أغلبهم من النساء، وكشفت الرابطة أن هذه الحالات تعاني في صمت رهيب من قبل السلطات ودون أدنى اهتمام أو تحمل للمسؤولية، سيما وأن المشكل المباشر يتمثل في المحيط والمعدات والأجهزة بسبب عدم قدرة المؤسسة الصحية على صيانة الأجهزة المستعملة، وأرجعت الرابطة حسب الشكاوى التي وصلتها من المصابين عدم اتخاذ التدابير اللازمة للتعقيم بعد كل دورة غسيل الكلى للمرضى. واشتكى المصابون من عدم التكفل بهم وتركهم يعانون ويلات مرض قاتل.فضيلة مختاري


Nombre de lectures: 197 Views
Embed This