DzActiviste.info Publié le dim 25 Mar 2012

السفارة الفرنسية تطرد 9 عائلات من منازلها بعين الله

Partager

» هدى مبارك يوم 25 مارس، 2012

لا تزال قضية طرد 9 عائلات تقطن بالبناية رقم 108 بحي عين الله التابع لبلدية دالي ابراهيم بالعاصمة والتابعة لسكنات السفارة الفرنسية عالقة، وذلك بعد محاولة أحد السكان الانتحار أمام الملأ تنديدا بقرار الطرد.
السفارة التي عادت بقوة لتنفذ قرارات الطرد من السكنات التابعة لها بواسطة القوات العمومية في حق السكان، واجهت صعوبات كبيرة أمام رفض هؤلاء التخلي عن سكناتهم دون قيام السلطات بمنحهم سكنات بديلة أو تعويضهم بمبلغ مالي يمكنهم من شراء سكنات أخرى يلجؤون إليها، ولعل قرار وزارة العدل الأخير القاضي بتعليق أي قرار طرد إلى ما بعد الانتخابات القادمة لم تأخذه السفارة الفرنسية بعين الاعتبار، مواصلة بذلك محاولاتها لإخراج السكان من منازلهم إلى الشارع.

المعنيون بقرارات الطرد رفعوا شعارات منددة بما تقوم به السفارة والذي اعتبروه استعمارا من نوع آخر حسب ما أفادوا به للصحافة التي سارعت إلى عين المكان لتنقل الواقع المهين الذي فرض على السكان مؤخرا.
وخلال استعمال السفارة للقوات العمومية من أجل إجبار السكان على التخلي عن منازلهم، أوشك أحد الضحايا على الانتحار برمي نفسه من الطابق الخامس، ما زاد من حدة الوضع الذي تأزم بفعل صراخ النساء وبكاء الأطفال ليتحول المشهد في ثواني معدودة إلى مشهد درامي حقيقي، إلا أن تدخل السكان حال دون وقوع المأساة.

وامام هذا الوضع الذي اضحة ينبئ بالسوء، يناشد المتضررون رئيس الجمهورية النظر في قضيتهم، بعدما وقف المسؤولون المحليون وقفة المتفرج ازاء الاحداث التي توالت على حي عين الله في الفترة الاخيرة.

http://www.elmihwar.com/?p=3792


Nombre de lectures: 567 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>