DzActiviste.info Publié le lun 18 Mar 2013

الشرطة  »تجهض » احتجاجا لعمال عقود ما قبل التشغيل بالعاصمة

Partager

طالبوا بتثبيتهم في مناصبهم وفتح أبواب الحوار

الاثنين 18 مارس 2013 الجزائر: أمال ياحي

منعت، أمس، مصالح الأمن عمال عقود ما قبل التشغيل من تنظيم تجمعهم والوصول إلى مكان الاحتجاج المقررpre-emploi-alger-17032013 أمام مبنى البريد المركزي بالجزائر العاصمة، وقد تم نقل 6 متظاهرين في حالة إغماء إلى المستشفى بعد تعرضهم للتعنيف من قبل قوات الشرطة التي قامت بتوقيف أزيد من 50 محتجا.

عملت قوات الشرطة على إجهاض اعتصام قرابة 300 عامل لعقود ما قبل تشغيل باستخدام القوة ضد المحتجين وتفريقهم، قبل انطلاق الاحتجاج، بمنعهم من الوصول إلى مكان الاحتجاج وتوقيف ما يزيد عن 50 شخصا جاءوا للمطالبة بإدماجهم في مناصب شغل دائمة، والتنديد الأوضاع المزرية للشباب المستفيد من عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية، بسبب استغلالهم في ميدان العمل مقابل المنحة الزهيدة التي يتقاضونها، والسنوات الأخيرة أثبتت، حسبهم، مدى فشل وزارة التشغيل في سياستها المنتهجة حيال الشباب من خريجي الجامعات وحاملي الشهادات بمختلف التخصصات، لأنهم يجدون أنفسهم بطالين بعد نهاية العقد بسنتين أو 3 سنوات.

واستنكر هؤلاء غلق وزارة العمل أبواب الحوار، واعتبروا ذلك تهربا من مسؤوليتها ورفضا صريحا منها لتسوية وضعية هذه الفئة، وصمتها حيال التجاوزات المندد بها، سيما في مجال تنظيم المسابقات التي تفتقد للمصداقية، ما أدى إلى تفشي ظاهرة الرشوة والفساد، على حد تعبيرهم، للظفر بمنصب عمل نظرا لمحدودية المناصب. وتفاجأ المحتجون  »بالهجمة » التي شنها عناصر الأمن ضدهم، رغم  »سلمية  »الاعتصام الذي نظم بدعوة من اللجنة الوطنية لعمال عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية لمستخدمي الإدارة العمومية، التي أكدت أنها ستواصل حركاتها الاحتجاجية إلى غاية استجابة الحكومة لمطالب هذه الفئة.

من جهتها، أكدت اللجنة الوطنية لعمال عقود ما قبل التشغيل شجبها لقمع الحركات الاحتجاجية السلمية من طرف قوات الأمن، والأساليب المنتهجة باستعمال القوة المفرطة من أجل تفريق شباب كلهم من خريجي الجامعات وحاصلون على شهادات من مختلف التخصصات. وحسب بيان اللجنة، فإن 3 من المتظاهرين يوجدون في حالة خطيرة بعد تعرضهم للضرب المبرح الذي تسبب لهم في جروح وكسور، مؤكدة التمسك بضرورة الاستجابة لمطالبها وانشغالاتها المتعلقة بإدماج كل عمال عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية الحاملين لشهادات في مناصب عملهم دون شرط أو قيد، وتجميد مسابقات الوظيف العمومي مؤقتا، وإعطاء الأولوية في التثبيت لهذه الفئة، وإلغاء سياسة عقود ما قبل التشغيل، وتخصيص منحة للعاطلين عن العمل إلى غاية حصولهم على منصب دائم.


Nombre de lectures: 1255 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>