DzActiviste.info Publié le jeu 9 Mai 2013

الشعب الروسي يحتفل بالذكرى الـ 68 للنصر على النازية

Partager

شهدت الساحة الحمراء بموسكو استعراض النصر بمناسبة الذكرى الـ 68 للنصر على النازية، الخميس 9/5/2013، ورفع فيه العلم الوطني لروسيا الاتحادية وراية النصر في الحرب الوطنية العظمى في أعوام 1941- 1945. وظهر بين حاملي الرايات رجال حرس الشرف من كتيبة «برياوبراجينسكي» المستقلة الـ 154. وقد منح إلى رجال كتيبة «برياوبراجينسكي» بالذات شرف افتتاح الاستعراض العسكري في الساحة الرئيسية للبلاد. وقد نفذ أفرادها خلال تأريخ حرس الشرف كله أكثر من 40 ألف مهمة خاصة لدى استقبال الوفود الحكومية والعسكرية الأجنبية ووضع أكاليل الزهور عند قبر الجندي المجهول. ويؤدي جنود وضباط حرس الشرف خلال أكثر من 55 عاما من تشكيلة الخدمة في الحامية العسكرية، وهم من المشاركين دوما في الاستعراضات العسكرية في الساحة الحمراء.

قبل 68 عاما مضت، وفي أثناء المعارك من أجل احتلال برلين، قام اثنان من مقاتلي فرقة أدريتسكايا الـ 150، وهما الرقيب ميخائيل يغوروف ونائب الرقيب ميليتون كنتاريا برفع راية الاقتحام الحمراء فوق مبنى الرايخستاغ الذي طاله الدمار، وتم تخليد هذه الراية في التأريخ بالذات بصفتها راية النصر.

رعى الاستعراض العسكري هذا العام جنرال الجيش سيرغي شويغو وزير دفاع روسيا الاتحادية، بينما قاد الاستعراض الفريق أول فلاديمير تشيركين قائد القوات البرية. قام وزير الدفاع في سيارته بالمرور أمام صفوف رجال القوات المشاركة في الاستعراض وهنأهم بالذكرى الـ 68 للنصر في الحرب الوطنية العظمى. وشارك في الاستعراض العسكري الـ 139 في الساحة الحمراء أكثر من 11 ألف رجل يمثلون جميع أصناف ومراتب القوات المسلحة في روسيا الاتحادية.

استُهل الاستعراض العسكري حسب التقاليد بمسيرة وحدات من القوات، ثم أعقبتها طوابير من المعدات الحربية الحديثة، واختتم بتحليق طائرات سلاح الجو.RIA NOVOSTI

وبدأ الاستعراض العسكري كالعادة قارعو الطبول من طلاب الكلية الموسيقية العسكرية، علما أن الموسيقيين كانوا في أيام الدفاع عن موسكو يؤدون مهام حراسة وحماية الأهداف العسكرية في العاصمة. وافتتح طلاب الكلية بالذات استعراض النصر في 24 حزيران/يونيو عام 1945.

سار أمام المنصة حاملو الرايات – العلم الوطني لروسيا الاتحادية وراية النصر وراية القوات المسلحة الروسية.

ودخلت الساحة الحمراء الكتيبة الموحدة للقوات البرية في القوات المسلحة الروسية، وسارت أمام المنصة وحدات من الجامعة العسكرية التابعة لوزارة دفاع روسيا الاتحادية. سارت فوق التكسية الحجرية للساحة الحمراء الكتيبة الموحدة للقوات الجوية الروسية. ظهرت في الساحة الرئيسية للبلاد الكتيبة الموحدة لرجال الأسطول الحربي البحري الروسي . RIA NOVOSTI

جرى في الساحة الحمراء استعراض وحدة من قوات الدفاع الجوي – الفضائي. مضت أمام المنصات مسيرة كتيبة من القوات الصاروخية الاستراتيجية . ويتركز في هذه القوات القسم الرئيسي من الصواريخ النووية في القوات المسلحة لروسيا الاتحادية. سارت أمام المنصات كتيبة موحدة من قوات الإنزال الجوي.

فلاديمير بوتين: سنعمل كل ما في وسعنا من أجل تعزيز الأمن والسلام على الأرض

قال الرئيس الروسي في خطابه الذي ألقاه في الساحة الحمراء بموسكو أمام الاستعراض العسكري المقام بمناسبة الذكرى 68 للنصر على النازية، إن روسيا ستعمل كل ما بوسعها من أجل أن لا يتمكن أحد من إشعال الحرب. وقال بوتين « سنعمل كل ما بوسعنا، لكي لا يتمكن أحد من إشعال نيران الحرب. سنعمل كل شيء من أجل تعزيز الأمن على الأرض ». وأضاف « سنتذكر دائما، أن روسيا.. الاتحاد السوفيتي.. قد أحبط خطط الفاشست المعادية للإنسانية ». وهنأ الرئيس بوتين الجميع بمناسبة الذكرى الـ 68 للنصر في الحرب الوطنية العظمى.

وقال موجها كلامه إلى المحاربين القدامى، إن مأثرتهم لن تنسى وستلقى التمجيد إلى الأبد، وأضاف « سنذود في كل مكان عن قول الحقيقة حول الحرب ». وحسب قوله « إن الانتصار في شهر مايو/أيار، هو ناقوس يؤكد الحياة من دون حرب، إنه علامة مقدسة للولاء للوطن، الذي يكمن في روح كل فرد منا ». وذكر الرئيس بأن أجدادنا كانوا « ينتصرون دائما » مضيفا بأن « هذه التقاليد خير مثال للأجيال الشابة، التي برهنت أيضا على ذلك مرارا، في أثناء دفاعها عن سيادة ومصالح الوطن ». وقال « يجب علينا أن نبررآمال أجدادنا وآبائنا العظام. يجب أن نجتاز جميع الصعاب والحواجز، وان نورث لأبنائنا روسيا المزدهرة والحرة والقوية. واختتم بوتين خطابه بالهتاف: المجد للشعب المنتصر.

روسيا اليوم 9 ماي 2013


Nombre de lectures: 152 Views
Embed This