DzActiviste.info Publié le lun 12 Août 2013

الغرب و«استدراك» الموجه الثورية الثانية في مصر

Partager

عندما اتصل أوباما بمرسي قبل يومين من يوم 30 تموز، أخبره أن أمريكا ملتزمة بالعملية الديمقراطية، لكنه شدد على أن العملية الديمقراطية أبعد من صندوق الانتخابات، بالمقابل أبلغ وزير الدفاع الأمريكي شاك هيغل نظيره المصري محمد السيسي أنه إذا تدخل الجيش فهذا يعتبر انقلاباً عسكرياً وأن أمريكا ستراجع ملف المساعدات المصرية. توالت ردود الأفعال المتناقضة لاحقاً، فالاتحاد الإفريقي علق عضوية مصر أيضاً، والمستشارة الألمانية طالبت الجيش المصري بإطلاق سراح الرئيس المعزول، أما دول الخليج الرجعية، فلم يكن دعمهم المادي أكثر من تعبير عن خوفهم من خروج مصر نهائياً من الفلك الأمريكي (…)


15. اراء


Nombre de lectures: 117 Views
Embed This