DzActiviste.info Publié le mar 30 Avr 2013

اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني تنظم مؤتمراً علمياً حول بِرتولد برِيخت

Partager

اختتمت ظهر اليوم الأحد 28 أفريل 2013 أعمال مؤتمر نظمته اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني عن المفكر الرائد الشاعر والكاتب المسرحي برتولد برِيخت. وألقيت خلال المؤتمر كلمتا تحية تباعاً من قبل الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني ذيميتريس كوتسوباس و ثيوذوريس خيونيس سكرتير المجلس المركزي للشبيبة الشيوعية اليونانية، حيث جرت أعمال المؤتمر في أثينا في قاعة مؤتمرات اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني التي غصت بالحضور. هذا وكان قد سبق خلال الشهور الماضية إجراء نشاطات غنية من قبل اللجنة المركزية عبر تنظيم عروض مسرحية، وتقديم عروض سينمائية لأعمال برتولد برِيخت التي حضرها آلاف من العمال الذين تعرَّفوا على العمل المهم للمؤلف الشيوعي الألماني والشاعر والكاتب المسرحي.

في سياق كلمته، أشار الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني ذيميتريس كوتسوباس: « باشرنا خلال السنوات الأخيرة محاولة تنظيم المؤتمرات العلمية هذه، التي تكرس لأعمال وشخصيات مفكرين فنانين طليعيين مثل يانيس ريتسوس وكوستاس فارناليس. وفي عامنا هذا ها نحن نقوم بخطوة أكثر جرأة – وأنا أصفها بالقفزة- عبر تكريس مؤتمرنا هذا إلى برتولد برِيخت، أعظم كاتب مسرحي في القرن اﻟ20 وهو المخرج والشاعر والمفكر المُتجنِّد من أجل قضية تخليص العالم من استغلال الإنسان للإنسان. لقد كان برِيخت مفكراً شيوعياً كبيراً، وفناناً متعدد المواهب قدم كل ما أوتي من قوة للإطلاع على المشاكل الإنسانية ليُظهر من خلال عمله، طريق تحرر الإنسان من الاستغلال الطبقي ومن الحرب باعتبارها أحد أشكاله (…) لقد أثبت برِيخت المتجنِّد في النضال، شجاعة فريدة من نوعها، هي شجاعة إدخال السياسة في الفن و إدخال السياسة كعنصر لا يتجزأ من الفن، وبالعكس ».

وقد ألقي خطاب افتتاح واختتام المؤتمر العلمي، من قبل عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني، إيليني ميليارونيكولاكي مسؤولة قسم الثقافة في اللجنة المركزية، حيث كان عنوانه: « برتولد بريخت، البسيط الصعب الإنجاز ». وفي سياق اختتام أعمال المؤتمر شددت عضو الجنة المركزية ومسؤولة قسم الثقافة على أن هذا المؤتمر لا يُنهي انشغال الحزب مع برِيخت، بل هو يُباشره الآن. وأشارت إلى أن برِيخت هو شاعر الديالكتيك، وأبرزت ضرورة العمل بشكل أعمق عليه، وهو ما يُشكِّل أحد أهداف الفترة القادمة. لقد قال بريخت: « ينبغي أن يصل إلى متلقييه الفعليين إلى الطبقة العاملة والشرائح الشعبية، وبالتالي هناك حاجة لتفعيل المنظمات الجماهيرية، والنقابات العمالية، والاتحادات الطلابية، كما على الفنانين المبدعين أيضا أن يُسهموا وبحسم في هذه المحاولة.

كما أشارت إلى أن هناك حاجة إلى ترجمة المزيد من أعماله إلى اليونانية. وذكرت أيضا أن مواد المؤتمر مع جميع المداخلات ستدرج جميعاً ضمن طبعة كتاب خاص. وأخيرا، ذكرت أن محاولات الحزب الشيوعي اليوناني ستستمر مع المؤتمرات المذكورة. وأعلنت أن المؤتمر المقبل سيكون مخصصاً لناظم حكمت.

وحضر المؤتمر عبر تقديم مداخلاتهم ممثلون ومغنون وأساتذة جامعات وباحثون وتربويون من اليونان، وعُرضت مقابلة سجلت خصيصاً لغرض المؤتمر ظهر فيها ما نفريد فِكفِرث معاون بريخت والمدير الفني ﻟ « برلينر أنسامبل « رئيس أكاديمية الفنون في جمهورية ألمانيا الديمقراطية السابقة.

كما ظهر ضمنها أيضا فيرنر سِبمان دكتور علم الاجتماع، الكاتب والمحرر لسنوات في المجلة النظرية « صفحات ماركسية » «Marxistische Blatter» وإريش شافنِر الممثل خريج معهد الدولة العالي للموسيقى والفن في فرانكفورت أحد طلاب مانفريد فِكفِرث.

واختتم المؤتمر مع عرض فيديو تضمن عناصر من السيرة الذاتية والمحطات الرئيسية في حياة برتولد برِيخت، التي أسهمت في صياغة نظرته الكونية وشخصيته، حيث كانت هناك مشاهد من سجلات تاريخية وتلاوات شعر وأغان، حيث كانت هناك محاولة لمقاربة رؤية برِيخت للحياة ولكيفية إسهام الفن في تغيير العالم. كما قدم خلال افتتاح المؤتمر عرض مسرحي موسيقي من قبل الفرقة المسرحية « الأزمنة الحديثة ».

قسم العلاقات الأممية باللجنة المركزية

للحزب الشيوعي اليوناني

أثينا 29/4/2013


Nombre de lectures: 164 Views
Embed This