DzActiviste.info Publié le lun 15 Avr 2013

المؤتمر ال19 للحزب الشيوعي اليوناني المؤتمر ال19 للحزب الشيوعي اليوناني يقر بالاجماع برنامج الحزب وينتخب ذيميتريوس كوتسوباس أمينا عاما جديدا

Partager

اختتمت بنجاح أعمال المؤتمر اﻟ19 للحزب الشيوعي اليوناني بعد أن انتُخب ذيميتريس كوتسوباس أميناً عاماً جديداً للجنة المركزية.

ففي ظل مناخ نقاش جوهري ووحدة إيديولوجية سياسية تمت مناقشة قرارات المؤتمر اﻟ19 للحزب الشيوعي اليوناني والتصويت عليها من قبل المندوبين الذين تحدث 77 منهم واستغرقت مداخلة كل منهم مدة 12 دقيقة.

وقد اعتمد المؤتمر بالإجماع البرنامج الجديد للحزب ونظامه الداخلي الجديد والقرار السياسي للمؤتمر.
كما أقر بالإجماع أيضا تقرير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني وتقريرها الختامي، في حين أقر تقرير اللجنة المركزية للتفتيش المالي وتقريرها الختامي مع صوت واحد معترض وآخر حيادي.

واكتملت أعمال المؤتمر اﻟ19 للحزب الشيوعي اليوناني بانتخاب لجنة مركزية جديدة عدد أعضائها 63 (بدلا من 77 في المؤتمر اﻟ18) ولجنة تفتيش مالي مركزية عدد أعضائها 7 (بدلا من 5 في المؤتمر السابق). وفي اجتماعها الأول انتخبت اللجنة المركزية الجديدة ذيميتريس كوتسوباس أميناً عاماً لها. كما تم انتخاب الأمين العام السابق للجنة المركزية في الحزب الشيوعي اليوناني أليكا باباريغا، عضواً في اللجنة المركزية.

نبذة عن سيرة الأمين العام الجديد كوتسوباس

قدَّم المكتب الإعلامي للحزب التقرير التالي حول ذيميتريس كوتسوباس الأمين العام للجنة المركزية في الحزب الشيوعي اليوناني: وتضمن التقديم الجوانب التالية:

ولد ذيميتريوس كوتسوباس في مدينة لاميِّا في 10 آب/أغسطس (أوت) 1955. وهو متزوج ولديه ابنة واحدة. كانت عائلته مكونة من مناضلي جبهة المقاومة الوطنية، وهي عائلة تضمنت من أعدم من قبل قوات الاحتلال النازية والمحاكم العسكرية الاستثنائية في فترة الحرب الأهلية، وكان من أعضائها سجناء ومنفيون. وكان قد تم القبض على والده أبوستوليس كوتسوباس العضو في الحزب الشيوعي اليوناني في عام 1945 في مدينة لاريسا، حيث حوكم و سُجن ونُفي لمدة 8 سنوات.

أنهى ذيميتريس كوتسوباس المدرسة الثانوية في حزيران/يونيو/ جوان 1973، وخاض بنجاح امتحانات دخول قسم الحقوق في جامعة أثينا. وانشغل في فترة الدراسة بوظائف مختلفة لتغطية تكاليف دراسته. و قام بالاتصال بالمنظمة السرية للشبيبة الشيوعية اليونانية عند وصوله لأثينا، حيث شارك في أحداث البوليتخنيِّو في تشرين الثاني / نوفمبر 1973 وانتظم في صفوف الإتحاد المناهض لإتحاد الطلبة الوطني اليوناني وفي الشبيبة الشيوعية اليونانية في كانون الأول/ ديسمبر عام 1973، وشارك في العمل السري حتى سقوط نظام الحكم العسكري صيف 1974، واكتسب العضوية في الحزب الشيوعي اليوناني في كانون الأول/ ديسمبر 1974. وأُرسل بقرار من المجلس المركزي للشبيبة الشيوعية اليونانية بمهمة العمل الحزبي في منظمة ستيريا الشرقية وإيفيا صيف عام 1975 بصفة عضو في المكتب المنطقي للشبيبة الشيوعية اليونانية، وانتخب مندوباً في المؤتمر الأول للشبيبة الشيوعية اليونانية.

ونُقل في خريف عام 1977 للعمل الحزبي حصرياً، بصفة أمين شُعبة ومن ثم أميناً لمنظمة مقاطعة فيوتيِّا. وكان منذ عام 1979 عضو مكتب لمنطقية ستيريا الشرقية وإيفيا مع مهام مختلفة، كمسؤول النشاط النقابي العمالي، ومُرشد منظمات المقاطعة في: فيوتيِّا وفثيوتيذا وفوكيذا وإفريتانيِّا. وتحمل لاحقاً مسؤولية سكرتير منظمة ستيريا الشرقية وإيفيا، باستثناء مدة اﻟ21 شهراً التي أدى خلالها خدمته العسكرية في مِسولونغي وكوموتيني وليمنوس.
انتثخب عضواً في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني في المؤتمر اﻟ12 المنعقد في أيار/مايو 1987. ومن موقع سكرتير منظمة ستيريا الشرقية وإيفيا خاض مع غيره من الرفاق معركة الدفاع عن الحزب وعن مبادئه ونظريته الكونية ضد الزمرة الانتهازية الانشقاقية التي انضمت لحزب السيناسبيسموس أثناء انشقاق الحزب عام 1991.

وانتخب مرة أخرى عضواً في اللجنة المركزية وفي سكرتارياها أثناء المؤتمر اﻟ13 مع مسؤولية توجيه المنظمات الحزبية، في حين أضطلع بمهام المسؤول عن المكتب الإعلامي للجنة المركزية للحزب منذ آب/أغسطس (أوت) 1991، أي مباشرة بعد انشقاق الحزب.

في كانون الأول/ ديسمبر 1991 انتخب خلال المؤتمر اﻟـ 14 عضواً للمكتب السياسي للجنة المركزية مسؤولاً عن المكتب الإعلامي والثقافة، ومن ثم عن محطة « 902 » الإذاعية التلفزيونية حتى الفيضان الذي ضرب مقر الحزب والمحطة عام 1994، حيث اضطلع بمسؤوليات المكتب السياسي عن منظمات ثيسالونيكي ومقدونيا الوسطى وغرب مقدونيا ومقدونيا الشرقية- ثراكي.

في المؤتمر اﻟ15 للحزب (مايو 1996)، انتخب عضوا في المكتب السياسي حيث كان لمدة عشر سنوات مديراً مسؤولاً عن صحيفة « ريزوسباستيس ».
في المؤتمر اﻟ16 (فبراير 2000) والمؤتمر اﻟ 17(فبراير 2005) أعيد انتخابه في المكتب السياسي، واضطلع بمسؤوليات العلاقات الخارجية (الأممية) للحزب.

واضطلع في المؤتمر اﻟ18 (فبراير 2009) بمسؤولية رئاسة سكرتاريا اللجنة المركزية من قبل المكتب السياسي. وانتخب أميناً عاماً للجنة المركزية في الحزب الشيوعي اليوناني في المؤتمر اﻟ19 (أبريل 2013).

أثينا 15 أفريل 2013


Nombre de lectures: 198 Views
Embed This