DzActiviste.info Publié le ven 23 Nov 2012

المجموعة البرلمانية للحزب الشيوعي اليوناني في البرلمان الأوروبي: قرار البرلمان الأوروبي حول الفلسطينيين ذو سمة مرفوضة.

Partager

قامت المجموعة البرلمانية للحزب الشيوعي اليوناني في البرلمان الأوروبي بالإدلاء بالتصريح التالي الذي يشجب القرار المشترك غير المقبول الذي اعتُمد من قبل أغلبية البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ اليوم وها هو نص المجموعة البرلمانية:

« تندد المجموعة البرلمانية للحزب الشيوعي اليوناني في البرلمان الأوروبي بالقرار المشترك البائس المعتمد من قبل حزب الشعب والحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب الليبرالي وحزب الخضر، الذي يدعم ويشجع ويتستر بشكل مفضوح على جرائم إسرائيل التي اقترفتها في سياق حربها الجديدة ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة. فمن المعروف بالطبع واقع تقديم الدعم بشكل منهجي لسياسة إسرائيل الإمبريالية مع المساواة بين الجلاد والضحية من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والناتو ومن قبل موظفي رأس المال السياسيين في البرلمان الأوروبي. ومع ذلك، فقد تجاوز التحالف المعادي للشعوب في البرلمان الأوروبي اللاأخلاقية، عبر إدانته لهجمات الفلسطينيين ضد إسرائيل، في حين تستعر حرب إسرائيل الإجرامية ضد الشعب الفلسطيني، عبر قتل مئات الأطفال والنساء والشيوخ. إنهم لا يجدون كلمة واحدة تجاه القصف الإجرامي الإسرائيلي ضد الفلسطينيين العُزَّل، كما لا يطالبون بإيقاف تدخل قوى الاحتلال الإجرامية في قطاع غزة، ويقومون بالدفاع عن جرائم إسرائيل، شريطة أن تكون « متناسبة ». إننا بالفعل هنا بصدد بؤس سياسي.

إن أمنيات القرار حول إقامة دولة فلسطينية وقبول الفلسطينيين في الأمم المتحدة كدولة مراقب- غير عضو، تستهدف فقط تجميل دعم البرلمان الأوروبي والاتحاد الأوروبي السافر المُقدَّم نحو إسرائيل، كما تشجع عدوانية إسرائيل على الفلسطينيين وعلى شعوب المنطقة.
إننا ندعو الشعوب للتعبير عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني وتعزيز نضالها ضد الامبريالية: لوقف الغارات الإسرائيلية الإجرامية ضد قطاع غزة، ولإقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة وذات سيادة، على حدود عام 1967، مع القدس الشرقية عاصمة لها، ووقف الاستيطان وانسحاب جميع المستوطنين خارج حدود اﻟ 67، وإزالة الجدار العازل المرفوض، وحق العودة لجميع اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم، وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، ورفع أي شكل من أشكال حصار الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، والإفراج الفوري عن جميع السجناء السياسيين الفلسطينيين وغيرهم من المحتجزين في السجون الإسرائيلية، وانسحاب قوات الجيش الإسرائيلي من جميع أراضي عام 1967، بما في ذلك مرتفعات الجولان و منطقة شبعا جنوب لبنان.

كما نطالب الحكومة اليونانية بالإلغاء الفوري للتعاون العسكري مع إسرائيل، وإغلاق قاعدة سوذا فوراً، وعدم تقديم شبر واحد من أرض وبحر وجو بلدنا لخدمة الحرب الإمبريالية ضد سوريا وإيران، التي ستكون لها عواقب وخيمة على شعب اليونان وسائر شعوب منطقتنا ».

قسم العلاقات الخارجية باللجنة المركزية
للحزب الشيوعي اليوناني

أثينا 21/11/2012


Nombre de lectures: 137 Views
Embed This