DzActiviste.info Publié le mer 23 Oct 2013

المرأة الحديدية

Partager

في 22 سبتمبر توجه الألمان على بكرة أبيهم إلى صناديق الاقتراع لانتخاب برلمان جديد يعبر عن كلمتهم الفاصلة وإرادتهم النافذة وفق ديمقراطيتهم الراسية التي شدت انتباه العالم.

جدد الألمان ثقتهم في برنامج المرأة الحديدة السيدة إنجيلا ميركل أو مارغريت تاتشر الثانية كما يحلو للبعض تسميتها, وفازت ميركل للمرة الثالثة على التوالي بمقعد المستشارية دون أن تحتاج إلى آلاف الجمعيات المدنية وغير المدنية ولا إلى تنسبقيات الدعم والمساندة ولا إلى مسيرات الجماهير التي تخرج للتأييد والمناشدة ولا إلى كتائب المطبلين والمزمرين والمتملقين ولا إلى أبواق الدعاية والإشاعة ولا حتى إلى كتابة الحرز عند « أولاد خيرة »!… فوز نظيف شريف لا منة فيه لمباركة العسكر ولا لتزكية المخابرات ….

عبد الغفور ديدي
اتكأت ميركل على حصيلة عملها الدؤوب طيلة ثماني سنوات, الذي حول ألمانيا إلى العمود الفقري للاتحاد الأوروبي وإلى الرائد الثاني في علوم الطب والهندسة والتكنولوجيا والتقنيات الحديثة, وقفزت بمؤشر التنمية البشرية إلى 0.920 سنة 2013. وأنقذت بلادها من عاصفة اليور المالية التي اجتاحت الكثير من بلدان الاتحاد الأوروبي.

أدارت ميركل حملة انتخابية بكل رباطة جأش وقدرة فائقة على عرض أفكارها بقوة مستندة في خطابها على الأرقام والمعلومات والحقائق لا على الكلام الخشبي والخطاب الديماغوجي المشبع بالكذب والبهتان من قبيل الحديث عن عصرنة البلاد وتكريس دولة المواطنة وتحقيق الإقلاع الاقتصادي وتعزيز المنشآت القاعدية ومحاصرة البطالة … من المعزوفات التي يتبجح مرشحو السلطة عندنا في الجزائر بالحديث عنها.

ورغم أنها مستشارة ألمانيا, وما أدراك ما ألمانيا، إلا أن ميركل لا تزال تسكن في شقة للإيجار, وتنهض باكرا كل يوم لتعد فطور الصباح لزوجها!

بقلم: عبد الغفور ديدي.
didi.hse@gmail.com


Nombre de lectures: 154 Views
Embed This