DzActiviste.info Publié le ven 1 Fév 2013

المزيد من التأميم للقطاع الخاص الأجنبي في بوليفيا

Partager

قرر الرئيس البوليفي إيفو موراليس تأميم أسهم مجموعة «ايبردرولا» الإسبانية لتوزيع الطاقة الكهربائية عبر شركتيها «إليكتروباز» و »الفيو » اللتان تزودان منطقتي لاباز وأورورو بالكهرباء.
الرئيس البوليفي وبعد توقيعه على مرسوم تأميم الشركتين صرح قائلا: « اضطررنا إلى اتخاذ هذا الإجراء لتكون أسعار الطاقة الكهربائية متساوية في مدينتي لاباز واورورو وتوافق خدمة الكهرباء في الريف والمدن ».

إيفو موراليس اتهم الشركتين بإجبار سكان المناطق الريفية على دفع أسعار باهظة تتعدى الثلاثة أضعاف مقارنة بما يدفعه نظراؤهم في المدن مقابل الحصول على نفس الكمية من الطاقة الكهربائية. وكانت بوليفيا قد أعلنت منتصف العام الماضي تأميمها شركة الكهرباء « تي دي أي » الإسبانية الناقلة للكهرباء العاملة في بوليفيا. القرار جاء على لسان الرئيس البوليفي إيفو موراليس الذي أكد خلال مؤتمر صحفي وقتها بمناسبة عيد العمال في مقر الحكومة في العاصمة لاباز « أن التأميم يأتي كتكريم عادل للعمال والشعب البوليفي الذي كافح من أجل استرداد موارده الطبيعية والخدمات الأساسية ». يذكر أن شركة الكهرباء الاسبانية اشترت 99.94 في المئة من أسهم شركة «تي دي اي» العام 2002 فيما يملك العاملون بقية الأسهم، كما قررت بوليفيا في نفس الفترة تأميم شركة ترانسبورتادورا للكهرباء التي تسيطر عليها شركة (آر.إي.إي) الإسبانية، مما خلف ردود فعل قوية آنذاك في إسبانيا وأوروبا، حيث أكد المتحدث باسم المفوضية الأوروبية وقتها أن هذا الإجراء يرسل مؤشرا سلبيا للمستثمرين الدوليين. أما وزير المالية الإسباني فقد أكد في المقابل أن بوليفيا: « تعهدت بتعويض الشركة الإسبانية عن الأموال التي أنفقتها في إنشاء شبكة الكهرباء وأضاف أن الحكومة الإسبانية ستعمل على متابعة هذا الملف عن قرب ». شركة ترانسبورتادورا تزود شبكة الكهرباء البوليفية بحوالي 70 في المئة من احتياجاتها، وقد تمت خصخصتها في 1997. يذكر أن هذا القرار أتى بعد حوالي شهر من قرار الأرجنتين تأميم شركة واي بي اف للنفط التي تسيطر عليها شركة ريبسول الاسبانية.

عن صوت الشعب العدد 304 24 جانفي 2013


Nombre de lectures: 131 Views
Embed This