DzActiviste.info Publié le dim 31 Mar 2013

المسلحون الماليون يقتحمون تيمبوكتو ويشتبكون مع قوات الجيش النظامي

Partager

تمكن مسلحون تابعون للجماعات المتطرفة الناشطة في شمال مالي اليوم الأحد 31 مارس/آذار من الدخول والتوغل في مدينة تيمبوكتو الخاضعة لسيطرة الجنود الماليين والفرنسيين، وتبادلوا إطلاق النار مع عناصر الجيش النظامي. حسبما ذكرت وكالة « فرنس بريس » للأنباء.

وتشير البيانات الواردة من مسرح الأحداث أن المعارك كانت ضارية وشرسة، ما أدى إلى مقتل اثنين من الإرهابيين، في حين أصيب أربعة من الجنود الماليين بجروح.

وقال ضابط في الجيش من تيمبوكتو لوكالة « فرنس بريس »: « هذه الأنباء هي أنباء أولية بشأن الخسائر الناجمة عن المصادمات بين المتطرفين والجيش المالي، إذ لم تضع المعركة أوزارها بعد ».

وبحسب كلامه، فإنه قد تم الاستدلال على مواقع الإرهابيين في وسط المدينة، حيث قاموا « بفتح جبهتين للقتال ».
وكان انتحاري قد قام السبت بتفجير نفسه عند حاجز للجيش في الضاحية الغربية لمدينة تيمبوكتو نتج عنه مقتل أحد الجنود الماليين، بينما استغل المقاتلون هذه المناورة ليخترقوا المدينة ويتوغلوا بها.

هذا، وتساعد إحدى وحدات الجيش الفرنسي الموجودة في مالي الجنود الماليين في عملية تمشيط المنطقة وتطهيرها من الإرهابيين والتي بدأت صباح اليوم.

والجدير بالذكر أن مدينة تيمبوكتو تعد أحد أكبر المدن في شمال مالي، والتي كانت على مدار عدة أشهر بمثابة المعقل الرئيسي للانفصاليين والمتطرفين الإسلامويين الذين استولوا على السلطة في هذه المنطقة.

وقد تم تحريرها من قبضة المسلحين في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي بواسطة القوات الفرنسية والجنود الماليين الذين فرضوا سيطرتهم عليها منذ ذلك الحين.

المصدر: عن وكالة « إيثار- تاس » للأنباء + « روسيا اليوم »

31 مارس 2013


Nombre de lectures: 116 Views
Embed This