DzActiviste.info Publié le jeu 6 Oct 2011

المشكلة في بوتفليقة

Partager

المشكلة في بوتفليقة … لما كانت الإدارة تأخذ صورة المكنة قطع غيارها المسؤولين، والطاقة المحركة لها نابعة من تفاعل نشاط الإنسان مع القانون، و وقودها الأساسي هو الشعب، فإن المكنة في الجزائر فاسدة لأن قطع غيارها فاسد يتفاعل مع هواه وليس مع القانون، و يستنزف في وقودها (الشعب يموت، يقهر يظلم …) هذا لأن المشكلة في من يدير المكنة … المشكلة في بوتفليقة … الجزائر تعيش مرحلة المراهقة وفي حالة من صراع قد تخرج منه قوية أو تنهار، وان كل المؤشرات تدل على أنها ستتغلب على المحن وتخرج من ذلك الصراع بشخصية قوية، جاء بوتفيلقة وكان دوره كالمسكنات، كالمخدرات … عاشت على إثرها الجزائر حالة من الوهم ولما أفاقت وجدت نفسها تعيش حالة من العدم … المشكلة في بوتفليقة … الذي سمح لنفسه أن يستغله الغير للنهب والسرقة … المشكلة في بوتفيلقة … الذي كرس دولة الشخاصأشخاص وليس دولة مؤسسات، كرس دولة الديليفون وليس القانون، كرس اللا حساب واللا عقاب … المشكلة في بوتفليقة … فهو المسؤول عن الدابة التي تعثرت والأرض التي اغتصبت والأرواح التي ماتت وعن الظلم وعن الفساد … المشكلة في بوتفليقة بما أنه هو المسؤول … السلطة مسؤولية وليست امتياز … المشكلة في بوتفليقة … وليحل بوتفيلقة المشكلة يجب أن يعمل على إدارة مرحلة انتقالية لتتفادى الجزائر حالة الفوضى، ويكون معه الإصلاح بمعنى الإصلاح وليس الإصلاح لحماية المفسدين


Nombre de lectures: 510 Views
Embed This