DzActiviste.info Publié le jeu 3 Jan 2013

المعارضة في فنزويلا تدعو الحكومة إلى كشف الحقيقة حول حالة تشافيز الصحية

Partager

دعت المعارضة في فنزويلا الحكومة إلى كشف « الحقيقة كاملة » حول صحة الرئيس هوغو تشافيز الذي لم يظهر منذ أن خضع لعملية جراحية صعبة في كوبا قبل نحو ثلاثة أسابيع.
وهاجم رامون أفيليدو رئيس ائتلاف الاتحاد الديمقراطي المعارض الحكومة لعدم وفائها بوعدها لإطلاع الفنزويليين على تطورات الحالة الصحية لتشافير. وصرح أفيليدو في مؤتمر صحفي الأربعاء 2 يناير/ جانفي 2013 أن « الرواية الرسمية (بشأن صحة تشافيز) تخفي من المعلومات أكثر مما تقدمه »، وتابع أن « نائب الرئيس نفسه وعد بأن يقول الحقيقة أيا كانت ».

وكانت بعض التقارير الصحفية أفادت مطلع الأسبوع الجاري نقلا عن مصادر مطلعة أن الرئيس الفنزويلي دخل منذ عدة أيام في غيبوبة اصطناعية. وذكرت صحيفة ABC الإسبانية أنه تم وضع تشافيز على أجهزة صناعية للمحافظة على حياته، وفي أي لحظة يمكن أن يقرر نزعها عن الرئيس، ما يعني وفاته على الفور.

من جهتها، أكدت السلطات الفنزويلية الرسمية بأن حالة تشافيز مستقرة، داعية المواطنين إلى عدم تصديق الإشاعات عن الحالة الصحية للرئيس، لكنها اعترفت أن تشافيز يمر بمرحلة صعبة. وأعلن نيكولاس مادورو، نائب الرئيس الفنزويلي بأن تشافيز يعي بشكل كامل مدى صعوبة الفترة التي تلي العمليات الجراحية. وقال مادورو في مقابلة مع التلفزيون الكوبي يوم 01 يناير/ جانفي 2013 « لقد زرته مرتين وتكلمت معه، وهو يعي صعوبة فترة النقاهة بعد العملية »، مؤكدا ثقته بان « الرئيس يتعافى ».

المصدر: وكالات الأنباء

روسيا اليوم 3 جانفي 2013


Nombre de lectures: 161 Views
Embed This