DzActiviste.info Publié le sam 18 Jan 2014

المعركة الأخيرة لأردوغان

Partager

ظهر أردوغان، بداية عام 2013 واحداً من أقوى قادة المنطقة، وبدا أن دعمه للمعارضة السورية سيجعل تركيا تفوز بدور قيادي في منطقة الشرق الأوسط التي يُعاد تشكيلها، كما أن أداءه في المفاوضات مع حزب العمال الكردستاني جعله يحظى بالثناء والإطراء، عندما توصلت تلك المفاوضات في شهر آذار/ مارس 2013 إلى إعلان وقف إطلاق النار.. ولكن بعد ذلك بشهرين فقط، بدأت حظوظ أردوغان بالتعثُّر. ففي شهر أيار/ماي، استهدف هجوم بواسطة سيارتين مفخختين بلدة الريحانية التركية، وهي مدينة صغيرة تقع بالقرب من معبر باب الهوى على الحدود مع سورية، موقعاً عشرات الضحايا بين المدنيين. وتمثلت عواقب هذا (…)


12. اراء


Nombre de lectures: 109 Views
Embed This