DzActiviste.info Publié le jeu 20 Juin 2013

النظام قوي بضعفنا

Partager

متى يدرك الجزائريون بأن الطغاة يستمدون قوتهم من ضعفنا؟ ولكن هذا لم يحصل بعد مع كل اسف,إذ ما زالوا يتحدثون عن بطش هذاl-espoir-dans-nos-luttes الجنرال وجبروت ذاك الآخر وفي هذا دليلا كافيا على أننا غير قادرين على التغلب على الخوف بداخلنا وعلى المركبات التى زرعها الطغاة فينا وتقبلناها دون مقاومة وكأنها قدرنا المحتوم.
السبب هو أننا نحمل بداخلنا اسباب الهزيمة ولسنا في الحقيقة في حاجة لا لجنرال ولا لسياسي ليقمعنا ويبطش بنا.
عندما أقرأ ما يكتب على صفحات المواقع،اشعر بالخزي والعار وأتسآل :هل نحن رجالا وهل نحن اقل إمكانات من الشعوب التى أجهزت على أنظمتها وماذا ينقصنا كي نكون كذلك؟ولكن أعود لأجد الجواب في إمتناعنا عن تعلم الدروس بحجة أننا افظل من غيرنا وأنه ليس من حق اي أحد ان يعطينا الدروس في الوطنية وأن اي نصيحة تقدم لنا يعتبرها الرأي العام تدخلا في »شؤون دولة ذات سيادة » ليس بسبب اننا لا نعلم ما يجب علينا فعله للخروج من عنق الزجاجة ولكن لأننا لا نريد أن نتعلم أصلا لأنه على ما يبدو تعايشنا مع واقعنا بحيث لم نعد نرغب في البديل،وهذا نظرا لغياب النية الصادقة ،لأن من يريد التحرر يحاول مرة ومرة ومرة ولا يسمح لليأس أن ينال منه ومن عزيمته ولا ينظر للطغاة كونهم جبابرة لأن هذا في حد ذاته هزيمة وإنما كونهم جبناء لا يستحقون كل هذا الإعتبار. .وهذه هي الكارثة
كنت دائما اقول بأن النظام الجزائري مهما بلغ من القسوة لن يكون مثل النظام البوذي او الكوري او نظام « بولبوت » فغي تايلندا ،ومع هذا فقد تفلبت عليه إرادة الشعوب.ولكن في غياب العزيمة يصبح بإمكان اي طاغية مهما بلغ من الجبن أن يتمكن منا ولا نستطيع له مقاومة .
سئل فرعون بنى إسرائيل:ما الذي يعطيك هذه القوة وهذا الجبروت؟رد عليهم :لم أجد من يجعلني الزم حدودي.واللبيب بلإشارة يفهم.

محمود حمانه


Nombre de lectures: 243 Views
Embed This