DzActiviste.info Publié le mer 17 Avr 2013

انفجارات بوسطن: عبوات لم تنفجر قد تكشف البصمات: *مقتل 3 وإصابة 140 بجراح في انفجارين في ماراتون بوسطن*

Partager

واشنطن- وكالات الأنباء:

يقود مكتب التحقيقات الفيدرالية التحقيقات حول تفجيرات بوسطن المزدوجة التي لم تسبقها تهديدات موثوقة لتحديد الجهة التي تقف وراء الهجوم الدموي الذي وصفه مسؤول أمريكي بأنه « معقد » وتم التخطيط له بعناية. وينبه مسؤولون بأن هناك القليل جدا من المعلومات حول الهجوم الذي تشارك في التحقيق حوله عددا من الوكالات الأمنية الأمريكية. وذكرت مصادر مطلعة بأنه لم يتضح حتى اللحظة ما إذا كان التفجير من تخطيط جهة داخل الولايات المتحدة أم أجنبية، ولم تسبقه أي تهديدات، بحسب مسوؤل مطلع، في حين دعا أوباما إلى التريث وحتى توفر كافة الحقائق، لكنه توعد قائلاً: « لا يساوركم شك بأننا سنصل إلى الحقيقة وكشف من قام بذلك. »
ويكتنف الغموض الوضع إزاء الأسباب والدوافع وراء التفجيرات غير المكتملة، إذ عثرت السلطات على عبوتين ناسفتين لم تنفجرا، إحداها بفندق مجاور لمكان الانفجاريات، وأخرى لم يجر الكشف عن مكانها، بحسب النائب الديمقراطي، بيل كيتينغ.

ووصف كينتنغ، وهو عضو بمجلس الأمن القومي بمجلس النواب التفجيرات بأنها « معقدة ومنسقة وتم التخطيط لها. » ولفت مسؤول فيدرالي إلى أن العبوات الناسفة التي لم تنفجر تمثل كنزا يكشف عن « بصمة » منفذي الهجوم. وأوقع التفجيران خلال ماراتون بوسطن بولاية ماساتشوستس الأميركية الاثنين ثلاثة قتلى وأكثر من مئة جريح. ووقع الانفجاران بفارق 13 ثانية مع انتهاء هذا الماراتون. وكان نحو 2700 شخص يشاركون في الماراتون وبثت قنوات التلفزة مشاهد تظهر الذعر ينتشر بين المتسابقين وشوارع مغطاة بالركام وسيارات إسعاف تهرع إلى مكان الحادث.

وتم تعزيز الإجراءات الأمنية في كبرى المدن الأميركية وسط مخاوف من تكرار هجمات 11 أيلول 2011. وأصيب أكثر من مئة شخص بجروح، كما أعلن حاكم ولاية ماساتشوستش ديفال باتريك لكن بدون تحديد رقم دقيق. وقالت صحيفة بوسطن غلوب أن أكثر من 140 شخصا أصيبوا بجروح وأن أحد القتلى صبي في الثامنة من العمر. ووصف عنصر المارينز الأمريكي السابق، روبين باستاجيان المشهد بقوله: « الدماء في كل مكان، والعديد من الناس فقدوا أرجلهم ويمكنك أن ترى قطعا من العظم مبعثرة في منظر مقرف. »

الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة

الأربعاء 17/4/2013


Nombre de lectures: 139 Views
Embed This