DzActiviste.info Publié le mer 8 Mai 2013

بشار الاسد يقول: الشعب السوري والجيش قادران على مواجهة المغامرات الإسرائيلية

Partager

أعلن الرئيس السوري بشار الاسد خلال لقائه مع وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي بدمشق يوم الثلاثاء 7 ماي الحالي أن الشعب السوري وجيشه قادران على مواجهة المغامرات الإسرائيلية، في إشارة منه إلى الغارات الجوية الأخيرة التي قامت بها إسرائيل على سورية. وأشار الرئيس السوري إلى أن تلك الغارات تظهر مدى تورط إسرائيل والدول الإقليمية والغربية الداعمة لها في الأحداث بسورية. وقال إن الاعتداء الإسرائيلي هو من أوجه الإرهاب الذي يستهدف سورية يوميا.

من جانبه شدد صالحي في أعقاب اللقاء على أن إيران تدين الغارات الإسرائيلية على سورية، مشيرا إلى أنه آن الأوان لردع الاعتداءات الإسرائيلية ضد شعوب المنطقة.

وأكد وقوف إيران إلى جانب سورية في وجه المحاولات الإسرائيلية للعبث بأمن المنطقة. هذا وكان صالحي قد وصل اليوم الثلاثاء إلى دمشق لإجراء مباحثات مع الرئيس السوري. والجدير بالذكر أن الوزير الإيراني زار قبل ذلك الأردن، حيث أعلن خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني أن إيران ترفض أي تدخل أجنبي في سورية، محذرا من أن تداعيات الأزمة السورية ستنعكس على كافة دول المنطقة.

ومن جانبه اعتبر وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن الغارات الإسرائيلية امتداد للحرب الدائرة في بلاده منذ عامين. وقال المعلم الذي التقى نظيره الإيراني أيضا إن « سورية تواجه الحرب منذ عامين.. حرب داخلية لكنها إقليمية ودولية ضد الشعب السوري.. لذلك تعودنا على هذا الوضع ». وأكد المعلم « لا يوجد لدينا قلق، لكننا جاهزون للدفاع عن أنفسنا وشعبنا ».

المصدر: وكالات الأنباء 7 ماي 2013


Nombre de lectures: 210 Views
Embed This