DzActiviste.info Publié le sam 14 Juin 2014

بشّار الأسد: الحوار أساس الولاية الثالثة

Partager

عناصر الموضوع: *يقول: ثقة كبيرة بالحليفين الروسي والإيراني، وإشارات التغيير تأتي من أميركا والغرب *السعودية الأكثر عداءً لسوريا بعد إسرائيل وقطر أرسلت إشارات تغيير لكن العبرة في التنفيذ *إن كل الطوائف ساهمت في الدفاع عن الوطن لمنع الطائفية من تدمير هذه الدولة العلمانية. يخرج الأسد بشوشاً حتى الباب. لا يوحي مظهره مطلقاً بقلق أمني. الداخل إليه لا يخضع لأي تفتيش، ولا يمر تحت أي بوابة ألكترونية. يوحي الرئيس بشار الأسد، في مستهلّ ولايته الثالثة، وكأنه يتابع حياته اليومية كما لو أن البلاد لم تعرف الحرب أصلاً. لا شيء يذكّر بالحرب في مكتبه سوى أصوات مدفعية تنطلق (…)


04. الأحداث السياسية الدولية .


Nombre de lectures: 947 Views
Embed This