DzActiviste.info Publié le lun 10 Sep 2012

بعد انتهاء عقوبته المحددة بـ12 شهرا. أمن مطار العاصمة يمنع ضابط المخابرات السابق بلحرشاوي من السفر

Partager

الجزائر: ش. محمد

الاثنين 10 سبتمبر 2012

منعت مصالح أمن مطار الجزائر الدولي الضابط السابق في المخابرات الجزائرية، بشير بلحرشاوي، من السفر إلى فرنسا الأسبوع الماضي، بعد أن قضى عشرة أيام راحة إثر قضائه عقوبة السجن لمدة سنة، وغادر المؤسسة العقابية يوم 28 أوت المنصرم.

ومنع بشير بلحرشاوي المزدوج الجنسية (جزائرية فرنسية) من السفر للالتحاق بعائلته في فرنسا، يوم الثاني من سبتمبر الجاري، حيث كان أنهى عقوبة السجن التي سلطتها عليه المحكمة العسكرية بالبليدة، بمدة 12 شهرا، إثر  »اتهامه بالانتماء لمنظمة إرهابية ».

وقال محامي بلحرشاوي، أمين سيدهم، في تصريح لـ »الخبر » أمس،  »لقد التقينا بقاضي التحقيق بالمحكمة العسكرية للبليدة لمعرفة خلفية منع بلحرشاوي من السفر والالتحاق بعائلته، فأكد لنا أنه لم يصدر أمرا بتوقيف المعني، وفهمنا بأن المسألة تتعدى المحكمة العسكرية ». وتابع سيدهم  »استغرب هذا الإجراء مع أن المعني أنهى عقوبته، ومن الضروري أن نفهم لماذا منع من الالتحاق بعائلته في فرنسا ». وأكد أمين سيدهم أنه  »بعد أن قضى بلحرشاوي أسبوعا من الراحة في الجزائر قرر العودة إلى فرنسا في رحلة للخطوط الجوية الجزائرية نحو مرسيليا في 2 سبتمبر، لكن شرطة الحدود في مطار الجزائر منعته من السفر لوجود أمر بالقبض عليه ». وسجن بشير بلحرشاوي إثر إدانته من قبل المحكمة العسكرية بالبليدة يوم 30 أفريل 2011 بالسجن سنة واحدة بتهمة الانتماء إلى  »حركة الضباط الأحرار » التي تعتبرها السلطات الجزائرية منظمة إرهابية، حيث اعتقل فور وصوله إلى الجزائر في 18 أوت 2011، حيث كان بصدد تسوية مسائل شخصية في الجزائر. بينما كان بلحرشاوي ضابط صف برتبة رقيب في دائرة الاستعلام والأمن، وبعد نهاية خدمته في 1993 هاجر إلى فرنسا. وكانت قضية بلحرشاوي محل تجاذب جزائري فرنسي، على مستوى المراسلات، حيث راسل وزير الخارجية السابق، ألان جوبي، السلطات الجزائرية، طالبا توفير الرعاية اللازمة لبلحرشاوي لما كان بالسجن العسكري للبليدة، باعتبار أن المعني حاملا للجنسية الفرنسية، غير أن رد السلطات الجزائرية كان بالتذكير أن صاحب الملف مواطن جزائري دخل التراب الجزائري بوثيقة سفر جزائرية، وبالتالي فهو يحاكم على أنه رعية جزائري ولا دخل لأي دولة أجنبية في القضية، التي اعتبرتها السلطات  »شأنا داخليا ».


Nombre de lectures: 2326 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>