DzActiviste.info Publié le ven 26 Avr 2013

بوشكوف: اتهامات واشنطن لدمشق باستعمال الكيميائي يمكن أن تصبح ذريعة للحرب

Partager

اعتبر ألكسي بوشكوف رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الدوما الروسي أن اتهامات الولايات المتحدة الموجهة ضد السلطات السورية حول استعمال الأسلحة الكيميائية يمكن أن تصبح ذريعة لشن الحرب. وكتب بوشكوف في تغريدة على موقع « تويتر » يوم 26 أفري الحالي ان: « الولايات المتحدة تبدأ هجوما جديدا ضد دمشق باتهامها باستعمال الأسلحة الكيميائية. وبهذه الطريقة اتهم بوش العراق بامتلاك السلاح النووي. وكان عذره في شن الحرب على العراق « .وكان وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل قد صرح في وقت سابق أن الاستخبارات الأمريكية تعتقد أن الجيش السوري استخدم السلاح الكيميائي بكميات محدودة.

في هذا السياق أعلن باتريك فينتريل الناطق باسم الخارجية الأمريكية أن البيت الأبيض ينوي إجراء تحقيق دقيق بشأن احتمال استعمال الأسلحة الكيميائية في سورية، معتبرا أن أبسط أسلوب لتأكيد أو نفي هذا الأمر هو عن طريق محققي الأمم المتحدة.

هذا، واعتبر مارات موسين المحلل السياسي رئيس قسم استراتيجيات مكافحة الأزمات وإدارتها بجامعة موسكو في حديث لقناة « روسيا اليوم » أن « ما نشهده الآن يدهشنا، إذ يبدو وكأن الولايات المتحدة مستعدة لتكرار نفس العملية الاستفزازية كما حدث في العراق ». وأكد موسين أنه إذا لم تكف قوة المرتزقة فسنسمع لهجة غريبة أكثر صرامة حول استخدام أساليب أكثر شدة بحق سورية.

مرات موسين

المصدر: روسيا اليوم + انترفاكس 26 أفريل 2013


Nombre de lectures: 171 Views
Embed This