DzActiviste.info Publié le sam 28 Sep 2013

بيان التنسيقية الوطنية لعائلات المفقودين

Partager

disparitions forcéesالتنــسيقــية الوطنية لعــــائلات المفقــــوديـــــن C.N.F.D

حقــيقــــــة و عـــــدالــــة

بـــــــيـــــــــان

بحلول 29 سبتمبر2013   تكون قد مرت 8 سنوات على إقرار ميثاق السلم و المصالحة دون أن يحقق ملف المختطفين تقدما بل على العكس من ذلك تحاول السلطات إغفاله و طيه من خلال التصريحات المغرضة للمكلفين بهذا الملف على غرار تصريحات السيد مروان عزي و رئيسه السيد فاروق قسنطيني التي إدعا فيها أن الميثاق حقق 95 % من أهدافه و اعتبار أن النسبة المتبقية تخص معتقلي الصحراء و بعض الموقوفين إداريا و بعض ضحايا الإرهاب الذين لم يتم تعويضهم عن الأضرار المادية التي لحقت بهم إبان العشرية السوداء.

و كلما جاء الحديث عن ملف المختطفين كانت إجابات هذا الثنائي المحسوب على حقوق الإنسان أن الملف تم طيه بقبول التعويضات و أن سلسلة الاحتجاجات « المحدودة  » هي لأشخاص تحركهم أطراف أجنبية  بغرض زعزعة أمن و استقرار البلاد . إن هذه التصريحات المتكررة تحاول عبثا طمس الحقيقة حول مصير آلاف المختطفين و تمديدا للمعاناة التي ترقى إلى التعذيب النفسي لذويهم الماضون في نضالهم من أجل كشف حقيقة و مصير كافة المفقودين بفعل قوات الأمن بمختلف أجهزتها.

إن التنسيقية الوطنية لعائلات المفقودين قدمت ملفات لمنظمات دولية لعدد من الحالات التي تحصل أصحابها على إدانات ضد الجزائر، و هي مستمرة في هذا الطريق طالما أن أبواب العدالة الجزائرية موصدة في وجه الحقيقة و العدالة  و بالتالي فالسلطات الجزائرية هي وحدها المسؤولة على تدويل القضية التي ما فتئنا نطالب بحلها بين الجزائرين و في الجزائر.

 إن وقفتنا اليوم التي حضر إليها أباء، أمهات، زوجات، أبناء و أيضا أفراد من المجتمع المدني و من مختلف ولايات الوطن على غرار سطيف، جيجل، برج بوعريريج، غليزان، بويرة، عنابة و الجزائر و غيرها من الولايات دليل على أن هذا الملف لم يطو و لن يطوى إلا بإقرار الحقيقة الكاملة حول مصير كل المختطفين قسريا.

في الأخير تذكر التنسيقية الوطنية لعائلات المفقودين قسرا بمطالبها المتعلقة بكشف الحقيقة من خلال:

  1. 1.    إطلاق سراحه الأحياء منهم و تعويضهم عن الضرر الذي لحق بهم.
  2. 2.    الكشف عن المقابر الجماعية و تحديد هوية الجثث المتواجدة بها باعتماد تحليل ADN
  3. 3.    الكشف عن هوية المدفونين تحت « X » باعتماد تحليل ADN
  4. 4.    تصحيح مسار المصالحة الوطنية بما يكفل حقوق جميع الأطراف و وفق المقاييس المعمول بها دوليا.

 كل ذلك بإشراك منظمات حقوقية محلية و دولية، جمعيات المختطفين و الشخصيات المشهود لها بالنزاهة و الاستقلالية.

قسنطينة، 28/09/2013

                                                                                      عن CNFD

الرئيس جاو محمد

للتواصل معنا : – 0662325928 –  8 cnfd.dz@gmail.com – )  0772578451 – 0773879293

 


Nombre de lectures: 168 Views
Embed This