DzActiviste.info Publié le mer 8 Mai 2013

بيان الحزب الشيوعي اللبناني للتنديد بالاعتداءات الصهيونية على سوريا ولبنان

Partager

إن التطورات الخطيرة التي تحدث في المنطقة تدعو كل القوى السياسية والشعبية العربية إلى رص الصفوف والتضافر من أجل منع هذا التدخل الامبريالي – الصهيوني الجديد على المنطقة وشعوبها.

هذا التدخل الذي بدأ بجانبه السياسي، من خلال الخيانة الجديدة التي ارتكبتها الجامعة العربية  » المسخ » والتي قدمت للعدو الصهيوني تنازلا مجانيا يصب في خانة التطهير العرقي العنصري في فلسطين المحتلة، واعترافا من ملوك ورؤساء التآمر بالكيان الصهيوني « كدولة يهودية » .

واستكمل هذا التدخل من خلال الاعتداءات الصهيونية على سوريا والقصف المجرم الذي طال الأراضي السورية مسببا الخراب والدمار وموقعا العديد من الشهداء والجرحى الأبرياء، كما الخرق الصهيوني المتكرر والمستمر للأجواء اللبنانية من قبل طيران هذا العدو.

إن الشعوب العربية التي انتفضت من اجل الكرامة الوطنية كما من أجل الحرية والعدالة، مدعوة لتصعيد تحركاتها في وجه المرحلة التآمرية الجديدة على المنطقة وفي مرحلة الخيانة والصمت الذي تمارسه الأنظمة العربية الرجعية.
والشعب الفلسطيني بشكل خاص لا بد أن يستعيد زمام الدفاع عن قضيته، القضية المركزية في عملية الصراع العربي – الصهيوني، وأن يجدد مشروعه المقاوم متجاوزا سياسة الصمت السائدة في فلسطين المحتلة من قبل السلطات المسيطرة، كما أن هذا الواقع يستدعي من قبل سوريا ردا حاسما بكل قواها على هذا العدوان الصهيوني وبكافة الأشكال، ولعل الرد الأكثر فعالية لتعزيز عملية المواجهة فإنها تستلزم تحصين الداخل، وتعزيز عملية الحوار الوطنية ما يمهد لوحدة وطنية حقيقية ، تشكل القاعدة الأساسية لمواجهة كل المخططات الامبريالية والصهيونية الهادفة إلى النيل من سوريا وصمودها وموقعها.

أما بالنسبة إلى لبنان، فإن هذا الوطن الذي يتخبط بين الناي عن النفس، والتأليف الحكومي، والخلاف على الحصص الطائفية، إلى آخر المطاف.. فإنه، في آن، ليس بمنأى عن خطة العدو الصهيوني، وتدخلاته، ومحاولاته المستمرة لضرب أرادة وصمود ومقاومة شعبنا.. لذلك، فإن أقل الممكن للبنان المقاوم هو التنبه لمخاطر هذه التطورات، والعمل على وضع خطة وطنية لتعزيز هذا الصمود والمواجهة، بما في ذلك الانسحاب من جامعة الدول العربية  » المسخ » التي لا تقوم سوى بالمزيد من التآمر والارتهان والتنازل عن حقوق شعوب المنطقة العربية، وبتغطية الاعتداءات « الإسرائيلية » على فلسطين ولبنان وسوريا.

المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني

5 أيار 2013


Nombre de lectures: 157 Views
Embed This