DzActiviste.info Publié le ven 3 Mai 2013

بيان الحزب الشيوعي المصري/ عمال مصر يواصلون النضال ضد الاستغلال والسلطة الفاشية

Partager

بينما يسيطر على مقاليد الأمور في بلادنا نظام فاشي وحكم رأسمالي تابع, لا يمثل إلا امتداداً لنظام الفساد البائد الذي قامت ثورتنا لإزاحته، حيث يصر هذا النظام الذي سرق الثورة وتوهم أنه قد استوى على عرش البلاد على اتباع نفس سياسات الخصخصة ويواصل نهج الاستغلال ومص دماء العمال والكادحين، طالبا العون من صندوق النقد الدولي راضخا لشروطه غير الإنسانية في بيع القطاع العام وخصخصته وإلغاء الدعم عن الفقراء والكادحين وفرض الضرائب المجحفة عليهم وخصخصة التأمين الصحي وفرض اتفاقيات اقتصادية تهدم صناعتنا وتهدر كرامتنا الوطنية، مثل (اتفاقية الكويز)، مرتميا في أحضان الامبريالية الأمريكية، العدو الأول لحرية الشعوب وللعدالة الاجتماعية وللسلام العالمي. وإذ يقترف النظام كل هذه الجرائم في حق الجماهير الشعبية من العمال والكادحين، فإنه ينقض بعنف شديد على كل مؤسسات الدولة المدنية محاولا تدميرها وأخونتها وتشغيلها لحساب جماعته وأنصار مشروعه الفاشى, مثلما حدث مع مؤسسة القضاء والمؤسسات الإعلامية من قنوات فضائية وصحف مستقلة, لصالح مشروعه الظلامى الرجعى المعادى للحريات والتقدم.

إلا أن عمال مصر الذين ساهموا بنضالهم التاريخي المتواصل في كسر حاجز الخوف لدى جماهير الشعب المصري باحتجاجاتهم وإضراباتهم في كل ربوع مصر قد عقدوا العزم على مواصلة النضال من أجل تحقيق المطالب الاقتصادية والاجتماعية العادلة، ليس لصالحهم فقط, بل لصالح كل الكادحين من أبناء هذا الشعب الأبي الثائر، فلم ولن يخيفنا الحبس أو الاعتقال أو الإرهاب.

ومع احتفالاتنا بعيد العمال العالمي هذا العام واحتفالنا أيضا بعيد الحزب الثامن والثلاثين بعد إعادة تأسيسه في أول مايو 1975: يعلن الحزب الشيوعي المصري تضامنه مع النضال البطولي الذي يخوضه ببسالة عمال مصر المحتجون والمطالبون بحقهم في الحياة وكذلك قضاة مصر الأجلاء وإعلاميوها الشرفاء. ويدعو جماهير الشعب المصري والطبقة العاملة إلى توحيد الصفوف وتحقيق التضامن النضالي والكفاح المشترك، كما يدعو كافة القوى المدنية والنقابية والحزبية المعنية بالطبقة العاملة المصرية إلى مساندة ودعم النضال العمالي من أجل نيل حقوقهم المشروعة التالية:

1- وضع قانون لحد أدنى للأجور 1500 جنيه وحد أقصى لا يتعدى 15 مثل الحد الأدنى وربط الأجور بالأسعار.

2- وضع خطة عاجلة للقضاء على البطالة وصرف بدل بطالة يحقق مستوى معيشي لائق.

3- إصدار قانون الحريات النقابية الذي يضمن للعمال حريتهم النقابية، وعدم تدخل أي جهة في شئونهم النقابية.

4- تثبيت كل العمالة المؤقتة، ووقف التعسف ضد العمال والنقابيين بسبب ممارستهم لنشاطهم النقابي، وإلغاء كل أحكام الحبس ضد العمال بسبب ممارسة حقهم في الإضراب.

5- تعديل كل التشريعات الاجتماعية التي صدرت في عهد مبارك مثل قانون العمل وقانون التأمينات الاجتماعية.
6- إسقاط كل قوانين تجريم الاعتصام والإضراب والتظاهر.

7- تنفيذ أحكام القضاء الخاصة بعودة الشركات المخصخصة بالفساد للقطاع العام وضخ الأموال فيها وتشغيلها.

8- رفض قرض صندوق النقد الدولي وأي قروض أخرى تضع شروطا ضد مصالح الشعب المصري.

9- العمل من أجل إعادة توزيع الموازنة العامة للدولة بما يضمن تحقيق مصالح أغلبية الشعب من الجماهير الكادحة.

10- تمكين العمال من تشغيل مصانعهم التى يغلقها أصحاب الأعمال وعدم تحميلهم بديون لا ذنب لهم فيها .

عاش نضال الطبقة العاملة

عاش كفاح الشعب المصري

أول مايو 2013


Nombre de lectures: 149 Views
Embed This